بريطاني يسافر 200 ميل على دراجة طفلته الصغيرة.. تعرف على السبب

رحلة هامنيت استمرت 6 أيام كاملة (مواقع التواصل)
رحلة هامنيت استمرت 6 أيام كاملة (مواقع التواصل)

سافر البريطاني ويسلي هامنيت، من مدينة غلاسكو إلى مدينة مانشستر، بمسافة تقدر بـ200 ميل (حوالي 321 كيلومترا)، على دراجة طفلته الصغيرة، وذلك للمساهمة في عمل خيري.

وفي 14 سبتمبر/أيلول، كتب هامنيت على تويتر قائلا "من غلاسكو إلى مانشستر على دراجة وردية صغيرة، إذا حصلت هذه التغريدة على 10 آلاف إعادة تغريد، وألف جنيه إسترليني (حوالي 1289 دولارا) في غضون 48 ساعة، لو لم نصل لهذه الأرقام، سأستخدم دراجة الطريق العادية".

وبدأ هامنيت رحلته في 16 سبتمبر/أيلول، والتي استمرت 6 أيام كاملة، سافر خلالها بمعدل 35 ميلا في اليوم، وقام بتوثيق أيام الرحلة عبر حسابه الشخصي على تويتر، لتشجيع المزيد من الناس على التبرع، حيث تذهب الأموال لـ4 جمعيات خيرية في مدينة مانشستر.

وعقب عودته إلى أسرته مرة أخرى، غرّد الأب ذو الـ37 عاما قائلا "الرحلة من غلاسكو إلى مانشستر على دراجة وردية صغيرة انتهت! لكننا لا نتوقف عند هذا الحد، فلا يزال لدينا فرصة لجمع الأموال".

المصدر : خدمة سند

حول هذه القصة

خاض مجموعة من أطباء القلب المغاربة تجربة فريدة عبر المشاركة في مسرحية هزلية بهدف المساهمة في عمل خيري تخصص مداخيله المالية لإجراء عمليات جراحية لأطفال يعانون من أمراض القلب.

وقعت شركة إنتل -عملاق إنتاج الشرائح والمعالجات الحاسوبية- ومشروع "حاسوب محمول لكل طفل"، اتفاق شراكة غير ربحي بحيث تتضافر جهودهما للمساعدة على وصول تقنية الحاسوب إلى أطفال العالم. ويعتبر المشروع باكورة العمل الخيري التقني في العالم.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة