مطعم سوري بمصر يغلق لافتتاح مطعم منافس بجواره.. ونشطاء مواقع التواصل يحتفون

مطعم أبو عبدو السوري الواقع في شارع محمد نجيب في الإسكندرية، أغلق ليوم واحد وذلك دعما لافتتاح جاره مطعما منافسا (مواقع التواصل)
مطعم أبو عبدو السوري الواقع في شارع محمد نجيب في الإسكندرية، أغلق ليوم واحد وذلك دعما لافتتاح جاره مطعما منافسا (مواقع التواصل)

لاقى فعل صاحب مطعم سوري في الإسكندرية بمصر، دعَم فيه جاره، إعجابا وإشادة كبيرين من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن صاحب مطعم "أبو عبدو السوري" للوجبات السريعة لزبائنه الخميس إغلاق مطعمه ليوم واحد، وذلك دعما لافتتاح جاره مطعما منافسا.

وعلّق مطعم أبو عبدو السوري الواقع في شارع محمد نجيب في الإسكندرية، على واجهة محلّه لافتة كبيرة كتب عليها "تم بعون الله إقفال المطعم اليوم إكراما لمطعم أبو عمر السوري.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه".

وقال محمد نبيل صاحب مطعم أبو عبدو السوري إنه سمع أن مطعما جديدا يريد أن يفتتح بجواره، فقرر الإغلاق يوم الافتتاح، إكراما ودعما له ولإتاحة الفرصة للزبائن لتجربة طعامه.

وأضاف -في تصريح للجزيرة نت- أنه سأل العاملين على تجهيز المطعم الجار عن موعد الافتتاح فأخبروه أنه سيكون يوم الخميس، فجهز اللافتة وأغلق محله مساء الأربعاء، وعلق اللافتة على واجهة محله.

وعن المسافة التي تفصل بين المطعمين، قال نبيل إن مطعم أبو عمر السوري مقابل لمطعمه تماما، وبينهما شارع عرضه 3 أمتار فقط، مشيرا إلى أنه قام بفعلته كعربون محبة للجار الذي أوصى به الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

ولدى سؤاله عما إذا كان سيقوم بفعله نفسه لو كان صاحب المطعم مصريا، أجاب أن الأمر لا يتعلق بسوري أو مصري وإنما بحق الجار ومكانته، وأشار إلى أن صاحب مطعم "أبو عمر" مصري بالفعل، إلا أن اسم المطعم وإدارته والعمال سوريون، فالأمر لا يتعلق بالجنسيات.

من جهتهم، استقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فعل نبيل بكثير من الاحتفاء والإشادة، من خلال تعليقاتهم على الصورة اللافتة التي علقها على واجهة مطعمه دعما لجاره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يسعى العديد من اللاجئين السوريين في مصر للبحث عن فرص عمل ومصادر للرزق تغنيهم عن الاعتماد على المساعدات والمعونات، وذلك بصنع مأكولات سورية معروفة منها "الكبة" و"الشاورما" و"المحمرة" و"شيش طاووق".

في الوقت الذي تخفف فيه مصر قيود العزل التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا المستجد، قرر أحد المطاعم استخدام الإنسان الآلي (الروبوت) لخدمة ضيوفه في محاولة لاجتذاب العملاء الراغبين في الحد من الاختلاط.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة