أصرت على البقاء رغم كورونا.. طالبة مصرية بزي التخرج بعد حصولها على الدكتوراه في الصين

بسمة مصطفى حصلت على درجة الدكتوراه في الأدب المقارن والأدب العالمي باللغة الصينية بتقدير امتياز (مواقع التواصل)
بسمة مصطفى حصلت على درجة الدكتوراه في الأدب المقارن والأدب العالمي باللغة الصينية بتقدير امتياز (مواقع التواصل)

نشرت الطالبة المصرية بسمة مصطفى، الحاصلة على درجة الدكتوراه في الأدب من جامعة بكين، صورا لها بزي التخرج، حيث عبّرت عن سعادتها البالغة بتخرجها رغم تفشي فيروس كورونا في الصين.

وقالت بسمة في منشور لها "أخيرا، لبست لبس التخرج، السنة دي كانت سنة قاسية على الكل، لكن يمكن دي من أكتر السنين اللي حققت فيها نجاحات ملموسة، ولسة بعافر عشان أوصل لكل حاجة خططت لها بمشيئة الله طبعا".

وتمنت بسمة مصطفى لو أنها تستطيع دخول الجامعة والتقاط صور جماعية مع زملائها أثناء الدراسة، ولكن جائحة كورونا الحالية منعتها من تحقيق ذلك.

وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت بسمة حصولها على درجة الدكتوراه في الأدب المقارن والأدب العالمي باللغة الصينية، بتقدير امتياز، بعد مناقشة رسالتها عبر تطبيق زووم، في مقطع فيديو نشرته على فيسبوك.

وخطفت الطالبة المصرية الأنظار في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما كتبت منشورا عبر صفحتها الشخصية، رفضت فيه العودة إلى مصر، وذلك على خلفية أحداث جائحة كورونا، مفضلة البقاء في الصين لحين انتهاء الفيروس والحصول على درجة الدكتوراه.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

قالت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ لأطفال بلادها يوم الخميس إنها واثقة من أنه سيتم التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا المستجد، وإن هذا المرض قد يصبح واحدا من الأمراض العديدة التي يتم تحصين الأطفال منها.

4/9/2020
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة