خبر سيئ عن "جلي" قطة آيا صوفيا الشهيرة

"جلي" تحظى بآلاف المتابعين على إنستغرام (رويترز)
"جلي" تحظى بآلاف المتابعين على إنستغرام (رويترز)

أثارت قطة آيا صوفيا الشهيرة "جلي" قلق محبيها بعد تغيبها عن المسجد الكبير، حيث ولدت وتعيش في هذا المكان منذ  16عاما.

وأعلنت الناطقة الصحفية لجمعية الشهداء التركية، بايزا طوفان، وهي ممن يعتنون بجلي، على حسابها بتويتر "كنا خائفين، عندما ذهبت إلى آيا صوفيا قبل يومين، سألت الحرس عن جلي، قالوا إنها كانت عند الطبيب البيطري، وهنا أدركت أن هنالك مشكلة، للأسف هي مريضة جدا وكان عليها أن تكون في غرفة بعيدة عن الزحام.. بالشفاء العاجل جلي أنا حزينة عليك جدا".

وتحظى "جلي" بآلاف المتابعين على إنستغرام، وقد تساءل كثيرون عن مصير القطة الشهيرة بعد عودة آيا صوفيا إلى حالته كمسجد في يوليو/تموز الماضي، وقد رحبت الجهات الرسمية ببقائها فيه ولاحظها المصلون والزوار تتجول بالمكان مؤخرا.

وأصبحت القطة الرمادية ذات العينين الخضراوين أيقونة لزوار آيا صوفيا، بمن فيهم الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي التقط له فيديو عام 2009 وهو يربت عليها.

المصدر : الجزيرة + الصحافة التركية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة