متفوقا على غيتس وماسك مجتمعين.. ثروة بيزوس تقترب من 200 مليار دولار

بيزوس مؤسس أمازون (يمين) وغيتس مؤسس مايكروسوفت (وسط) وماسك مؤسس تسلا (مواقع التواصل)
بيزوس مؤسس أمازون (يمين) وغيتس مؤسس مايكروسوفت (وسط) وماسك مؤسس تسلا (مواقع التواصل)

أنهى جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون، يوم الثلاثاء بصافي ثروة قياسي بلغ 197.8 مليار دولار، وهي أعلى ثروة سجلتها مجلة فوربس الأميركية خلال ما يقرب من أربعة عقود من تعقب المليارديرات.

كانت سهم أمازون هو الأفضل أداء في مؤشر ستاندرد آند بورز S&P) 500) يوم الثلاثاء، مسجلا مكاسب بنسبة 4.1%، منهيا اليوم عند 1.66 تريليون دولار من القيمة السوقية، بحسب تقرير للمجلة الأميركية.

ونتيجة لذلك، أصبح بيزوس، الذي يمتلك 11.1% من أسهم الشركة، أكثر ثراء بمقدار 7.2 مليارات دولار، وأغلق مؤشر ستاندرد آند بورز بقيمة أعلى من ذروته في فبراير/شباط، قبل أن تضرب جائحة كورونا أميركا بشدة.

مع ارتفاع أسهم أمازون الأشهر الأخيرة، اتسعت الفجوة بين ثروة كل من بيزوس وغيتس ثاني أغنى شخص في العالم، إلى 83.8 مليار دولار حاليا. والفرق بينهما يعادل ثروة إيلون ماسك، وهو الآن خامس أغنى شخص في العالم، بثروة تبلغ 85.6 مليارا. وارتفعت أسهم تسلا (Tesla) بنسبة 2.8% يوم الثلاثاء، بعد ارتفاعها بنسبة 11% يوم الاثنين.

في فبراير/شباط الماضي باع مؤسس أمازون ما قيمته 1.7 مليار دولار من أسهمه بشركة أمازون. وأوائل أغسطس/آب باع أسهما أخرى بقيمة 3.1 مليارات. وأظهرت المستندات المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية يوم الثلاثاء أيضا أن بيزوس أعطى 2941 سهما بأمازون في 14 أغسطس/آب -بقيمة 9.3 ملايين دولار- إلى منظمة غير ربحية لم يتم الكشف عنها.

يذكر أن زوجة بيزوس السابقة، ماكنزي سكوت، التي حصلت على ربع حصته في أمازون كجزء من تسوية طلاقهما العام الماضي، ارتفع صافي ثروتها كثالث أغنى امرأة في العالم، وحققت يوم الثلاثاء، ثروة صافية قدرها 62.7 مليار دولار، بزيادة ملياري دولار في يوم واحد. وأعلنت سكوت في يوليو/تموز أنها قدمت ما يقرب من 1.7 مليار دولار إلى 116 منظمة غير ربحية في جميع أنحاء البلاد.

آبل تتخطى حاجز التريليوني دولار

وبحسب مجلة فوربس أيضا فإن آبل أصبحت أول شركة أميركية تتجاوز قيمتها السوقية تريليوني دولار، وكانت أسهم الشركة ارتفعت بنسبة 55% تقريبا في العالم الحالي حتى الآن، كما شهدت الفترة الماضية انتعاشا كبيرا في مبيعاتها وحققت أرباحا قياسية في الربع الثالث أواخر يوليو/تموز بلغت 60 مليار دولار، مستفيدة من اتجاهات العمل من المنزل والمبيعات القوية عبر الإنترنت.

تزايد عدم المساواة

وضاعف ماسك ثروته 3 مرات خلال الوباء، لينضم إلى قائمة 12 أميركيا تبلغ قيمة ثرواتهم مجتمعة أكثر من تريليون دولار خلال الجائحة، وزادت ثروتهم مجتمعة بمقدار 283 مليارا، بزيادة تقارب 40%، وفقًا لتقرير موقع بيزنس إنسايدر الأميركي (businessinsider). وحقق ماسك أكبر المكاسب، حيث ضاعف ثروته الشخصية 3 مرات مع ارتفاع سهم تسلا هذا العام.

ويهيمن على قائمة الأثرياء عمالقة صناعة التكنولوجيا الآخرون، بمن فيهم بيزوس وغيتس ومؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ ومؤسسا شركة غوغل (Google) لاري بيغ وسيرغي بيرن.

وبالمقارنة، تراجعت ثروة الأسر الأميركية خلال الربع الأول بنسبة 5.6%، وهو أكبر انخفاض منذ خمسينيات القرن الماضي، وفقد أكثر من نصف الأسر الأميركية دخلاً هذا العام، وكان عدم المساواة بالثروة والدخل في البلاد قد سجل بالفعل مستويات قياسية قبل الجائحة.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة