شاهد.. سوري فقد ساقيه بالقصف على حلب ولم يفقد العزيمة للعمل

رغم أن نضال فقد ساقيه في قصف على ريف حلب شمالي سوريا فإن إرادة الحياة والعمل تغلبت على إعاقة الإصابة لديه، فهو ينهض كل صباح في خيمته ويقوم بتركيب طرفيه الصناعيين قبل التوجه إلى عمله.

يعمل نضال شقروق (30 عاما) سائقا لشاحنة صغيرة محلية الصنع (طريزينة) لنقل مواد البناء في ريف حلب رافضا الاستكانة وانتظار المساعدات، حيث يكسب مبلغا من المال لإعالة أهله الذين يسكنون معه في الخيمة.

وأثناء العمل يحمل نضال الطوب والإسمنت، وعندما يكتشف صاحب العمل اليومي أنه مصاب يرأف لحاله ويحمل عنه تلك المواد.

ويقول نضال إنه جرب أن يجلس في الخيمة لكنه لم يستطع ذلك فقرر أن يعمل، ويرى أن ما تعرض له هو ابتلاء، لكنه صابر على ذلك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة