كويتي يحصل على جائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين

حصل الكويتي أنور بورحمة على جائزة منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين، وهو أمین سر مجلس إدارة الجمعیة الكویتیة لمكافحة التدخین والسرطان والأمین العام للاتحاد الخلیجي لمكافحة التدخین.

وقبل أيام كان وزير الصحة الكويتي الشیخ الدكتور باسل الصباح قد كرّم بورحمة لحصوله على الجائزة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية يوم 6 من الشهر الجاري.

وقالت وزارة الصحة الكويتية وقتها في بیان إن لدى بورحمة العدید من الإنجازات منھا تألیف كتیبات وقصص للتوعیة بمضار التدخین.

وأشارت الوزارة إلى أنه صمم 9 فلاشات توعویة عرضھا تلفزیون الكویت وشاشات العرض داخل الجمعیات التعاونیة، بالإضافة إلى 25 فلاشا إذاعیا توعویا بالتعاون مع وزارة الإعلام، وقدم أول مسرحیة للتوعیة بأضرار التدخين عام 2015.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن التبغ يقتل نصف من يتعاطونه تقريبا، وإنه يودي بحياة أكثر من 8 ملايين نسمة سنويا، من بينهم أكثر من 7 ملايين يتعاطونه مباشرة ونحو 1.2 مليون من غير المدخّنين يتعرضون لدخانه لا إراديا.

يعيش نحو 80% من المدخّنين البالغ عددهم 1.3 مليار شخص على الصعيد العالمي في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، ويؤدي التبغ إلى الوفاة والاعتلال والفقر.

وتضيف المنظمة أن وباء التبغ من أكبر الأخطار الصحية العمومية التي شهدها العالم على مرّ التاريخ.

ووفقا لأرقام سابقة صادرة عن المكتب الٌإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، فإنه في إقليم شرق المتوسط هناك 38% من الرجال و4% من النساء (أي 21% من البالغين في المتوسط) يدخنون التبغ.

‏ومع ذلك، ترتفع نسبة المدخنين في بعض البلدان لتبلغ 52% بين الرجال و22% بين النساء‎.

وبين الشباب تبلغ نسبة التدخين 42% بين الذكور و31% بين الفتيات‎. ويشمل ذلك تدخين الشيشة، وهي أكثر شيوعا بين الشباب مقارنة بالسجائر‎.

ويضم إقليم شرق المتوسط دولا منها تونس وليبيا وسوريا وجيبوتي والسودان والصومال والعراق وعمان وقطر والكويت ولبنان ومصر والمغرب والسعودية واليمن والأردن والإمارات والبحرين.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الكويتية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة