جريح فلسطيني يحول منزلا مهجورا إلى تحفة فنية

الغول بترت قدمه خلال العدوان على غزة عام 2008 (مواقع التواصل)
الغول بترت قدمه خلال العدوان على غزة عام 2008 (مواقع التواصل)

تداول فلسطينيون صورا لافتة وثقت قيام الجريح الفلسطيني جهاد الغول بتحويل منزل مهجور إلى تحفة فنية.

الغول (28 عاما) بترت إحدى قدميه، عقب إصابته بغارة جوية إسرائيلية خلال العدوان على غزة عام 2008، حين كان يلعب مع أصدقائه شرق مخيم البريح للاجئين وسط قطاع غزة.

وفقد الغول أيضا سبعة من الفتية الذين كانوا معه لحظة القصف الإسرائيلي.

ونشر الفنان الجريح مشاهد مصورة، على حسابه بفيسبوك، خلال مراحل العمل التي استغرقت عدة أشهر، نقش فيها مجسمات ورسومات فنية على جدران المنزل.

واعتبر مغردون أن الإنجاز الذي حققه الغول يعبر عن الإرادة والإبداع، بالرغم من كافة الظروف القاهرة.

المصدر : خدمة سند

حول هذه القصة

وسط تلال غور الأردن القاحلة، ترسم الفنانة الفلسطينية خديجة بشارات مشاهد لجرافات وعمليات هدم، للتعبير عن مخاوفها مما قد يحدث لمجتمعها البدوي المعزول إذا ضمّت إسرائيل المنطقة مع أراض في الضفة الغربية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة