السعي وراء الأحلام.. من جامع للقمامة إلى طالب في هارفارد

كان ستاتون يستيقظ يوميا في الرابعة صباحا للعمل في وظيفة جامع القمامة لدعم عائلته (مواقع التواصل)
كان ستاتون يستيقظ يوميا في الرابعة صباحا للعمل في وظيفة جامع القمامة لدعم عائلته (مواقع التواصل)

حصل شاب أميركي يدعى ريهان ستاتون (24 عاما) على قبول في كلية الحقوق بجامعة هارفارد بعد أن كان يشتغل في جمع القمامة، الأمر الذي جعل من قصته محط اهتمام منصات التواصل وكبريات وسائل الإعلام.

وكتب ستاتون على صفحته في تويتر "بعد المدرسة الثانوية، رفضت كل الكليات التي تقدمت بالالتحاق بها، فاخترت العمل في مجال (الصرف الصحي).. بعد سنوات تحصلت على قبول من جامعة هارفارد".

 

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية كان ستاتون يستيقظ يوميا في الرابعة صباحا للعمل في وظيفة جامع القمامة لدعم عائلته.

وعانى ستاتون من ظروف صعبة، بعد أن تركت أمه عائلته وكافح والده من أجل دعمه وشقيقه.

وكان ستاتون يأمل أن يصبح ملاكما محترفا، ولكن انقطعت آماله بعد أن تعرض لإصابة.

ويخطط ستاتون لتقديم الإرشاد والدروس الجامعية للشباب الآخرين.

المصدر : الصحافة البريطانية + خدمة سند

حول هذه القصة

أسست مجموعة من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني بتونس جمعية للإعلام البديل قادت إلى ظهور منصة إلكترونية تفاعلية باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية تنشر قصص نجاح الشباب والأطفال في مجالات مختلفة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة