كان يظن كورونا خدعة.. ثلاثيني أميركي يقضي بالفيروس بعد حضوره "كوفيد بارتي"

الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا من حيث الإصابات والوفيات بكورونا (الصحافة الفرنسية)
الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا من حيث الإصابات والوفيات بكورونا (الصحافة الفرنسية)

توفي أميركي يبلغ من العمر 30 عاما بفيروس كورونا عقب التقاطه المرض في حفلة أقيمت تحت اسم "كوفيد بارتي" في إحدى مدن ولاية تكساس الأميركية.

وقالت الطبيبة جاين أبيلبي من مستشفى "ميثوديست هوسبيتال" في سان أنطونيو، إن الشاب حضر حفلة نظمها شخص مصاب لمعرفة إن كان الفيروس حقيقة وإن كانت العدوى ستنتقل إلى آخرين.

وروت الطبيبة أن المريض قال لممرضة كانت إلى جوار سريره "أظن أنني ارتكبت حماقة، كنت أظن أن الفيروس خدعة إلا أنه ليس كذلك. ظننت أني شاب ولا أقهر ولن أتأثر بالمرض".

وقالت الطبيبة "ما من أحد منا لا يقهر"، مشيرة إلى أن عدة مرضى في العشرينيات والثلاثينيات موجودون الآن في المستشفى، بسبب مضاعفات مرتبطة بمرض كوفيد-19.

وفي ألاباما، حذرت سلطات تسكالوسا مطلع يوليو/تموز من إقامة حفلات "كوفيد بارتي" التي تنظم بحضور مصاب أو مصابين عدة بهذا المرض.

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول عالميا في عدد الإصابات والوفيات، حيث وصل عدد الوفيات جراء كورونا إلى 132 ألف وفاة، بينما بلغ عدد الإصابات منذ تفشي المرض 3 ملايين و97 ألفا.

ووصل عدد الإصابات عالميا إلى 12 مليونا و322 ألفا، والوفيات إلى 556 ألفا، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة