32 ألف دولار إكراميات لموظف في ستاربكس.. والسبب عجيب

كثير من المتاجر أصبحت تشترط على روادها ارتداء الكمامة (رويترز)
كثير من المتاجر أصبحت تشترط على روادها ارتداء الكمامة (رويترز)

دخلت امرأة إلى فرع لستاربكس في سان دييغو الأميركية بدون كمامة، حيث تم رفض تقديم الخدمة لها، ولما لم يعجبها ذلك كتبته على فيسبوك، والنتيجة كانت عكسية!

وقامت بالتقاط صورة للموظف، واسمه لينين غوتيريز، الذي رفض خدمتها، مع تعليق أنه رفض خدمتها لأنها لا ترتدي كمامة، مضيفة "في المرة القادمة سأنتظر رجال الشرطة وأحضر إعفاء طبيا".

هذا المنشور أثار ردة فعل عكسية ضد المرأة وتعاطفا مع الموظف، ويبدو أن رواد فيسبوك شعروا أن غوتيريز قد تعرض للتنمر، وكتبوا أنه من الخطأ لومه، فهو يقوم بوظيفته.

ثم قرر أحد الأشخاص الذين شاهدوا منشور، ويدعى مات كوان، البدء في جمع إكراميات للموظف رغم أنه لم يكن له سابق معرفة به.

وقال كوان إنه لم يتوقع قط أن يصل مجموع الإكراميات إلى أكثر من ألف دولار. ولكن في غضون ثلاثة أيام فقط تجاوز 32 ألف دولار.

وقال الموظف إنه فوجئ بالدعم، وفي مقطع فيديو على فيسبوك شكر كل من تبرع.

وقال إنه بعد أن دخلت المرأة المتجر، سألها إذا كانت لديها كمامة، وحاول الإشارة إلى ورقة مكتوب عليها لوائح ستاربكس، ولكنها بدأت "عاصفة من الشتائم" ثم التقطت له صورة مهددة بالاتصال بمكتب الشركة.

المصدر : الواشنطن بوست

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة