حدائق الحيوانات بالعالم تشهد زيادة في المواليد بسبب كورونا

يشهد عدد من حدائق الحيوانات في العالم زيادة في المواليد، ويرجع الخبراء هذه الطفرة إلى فترة العزل العام بسبب كورونا، إذ وجدت الحيوانات فرصة للتكاثر بعيدا عن ضجيج الزوار.

فحديقة الحيوان بقلقيلية في الضفة الغربية استقبلت 15 مولودا جديدا بإشراف أطباء بيطريين، وهو رقم يمثل ثلاثة أضعاف المعدل الطبيعي للمواليد في الحديقة.

ورغم أن بعض تلك المواليد اضطر إلى أخذ رعاية خاصة، فإن البياطرة تحدثوا عن حدوث طفرة كبيرة في أعداد مواليد الحيوانات.

وفي التفاصيل يقول الخبراء إن حيوانات الحدائق استغلت جائحة كورونا، وتراجع عدد الزوار بسبب الإغلاق العام الذي اتبعته دول عدة في العالم، من أجل التناسل والتوالد.

وقد ساعدها في ذلك أجواء الهدوء والسكينة في حدائق الحيوان لغياب الزوار. فمن فرنسا إلى أستراليا فروسيا والصين وجمهورية تشيك، تعددت المواليد والسبب واحد.

ورغم أن إغلاق حدائق الحيوانات في العالم كلفها خسارة مئات الآلاف من الزوار وبالتالي مداخيل مهمة، فإن فرحة القائمين عليها بالمواليد الجدد فاقت كل تصور، ولسان حالهم يقول رب ضارة نافعة، فالوضع الجديد أسهم في إعادة توازن بيئي مفقود بسبب الأنشطة البشرية المدمرة للطبيعة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة