شاهد.. لقطات مؤثرة لمؤذن عراقي يؤدي الصلاة بمفرده في مسجد خال بسبب كورونا

تسكن الذكريات منذ رمضان من العام الماضي قلب مؤذن أحد مساجد البصرة جنوبي العراق، ‬‬بعدما أصبح يؤذن بمفرده في ساحة المسجد الخالي في رمضان هذا العام.

وتتقلب الصور والمشاهد في وجدان عبد الحسين محمد حسن البالغ من العمر 68 عاما، وهو يستحضر أجواء الصلاة اليومية في رمضان، ويقول إن الفراغ الذي يلفه الآن في المكان "شيء مؤلم ويؤذي القلب".

وكان مسجد الموسوي -الذي تم بناؤه عام 1981، وهو واحد من أكبر مساجد البصرة ويقع على مساحة 7500 متر مربع وسط المدينة- عامرا بمن فيه من المصلين في العام الماضي، على خلاف حاله في رمضان هذا العام.

ويقول حسن إن هذا المسجد لم يغلق أبوابه ولا مرة واحدة على مدى 40 عاما منذ إنشائه.

وأوضح أنه "بسبب أزمة فيروس كورونا كما ترى الجدران فقط… حتى شخصان أو ثلاثة لا يُسمح لهم بالتجمع. لذلك لا صلاة ولا دعاء. لا يجوز التعازي في المسجد".

ورغم تخفيف بعض إجراءات العزل العام مثل القيود المفروضة على الحركة خلال النهار في العراق، فإن أماكن العبادة لا تزال مغلقة في شهر الصوم.

وأودى الفيروس حتى الآن بحياة 98 شخصا، وأصاب 2346 في العراق، وفقا للإحصاءات الرسمية.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة