قد تنفجر.. تحذير من ترك عبوة معقم اليدين في سيارتك الساخنة

المواد القابلة للاشتعال يمكن أن تنفجر في مكان ضيق مثل السيارة
المواد القابلة للاشتعال يمكن أن تنفجر في مكان ضيق مثل السيارة

يحذر الخبراء من أن ترك قارورة معقم اليدين في سيارتك الساخنة يمكن أن يتسبب في انفجارها، إذ تحتوي معظم معقمات اليد على نسبة من 60% إلى 70% من الكحول، مما يجعلها قابلة للاشتعال.

وفي تقريرها الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت الكاتبة ماري كيكاتوس إن خبراء الصحة قد شجعوا منذ أشهر على استخدام معقم اليدين عند الوجود خارج المنزل من أجل حماية أنفسنا من جائحة فيروس كورونا. ولكن تبيّن أن هذه المعقمات تمثل تهديدا مخفيا، إذا تعرضت مباشرة لأشعة الشمس حيث يمكن أن تنفجر.

وأشارت الكاتبة إلى أن التحذير جاء بعد أن وقع تداول صورة لباب سيارة محترق من جانب السائق. بعبارة أخرى، يمكن أن تشتعل قارورة معقم اليدين داخل السيارة المركونة في أشعة الشمس مباشرة، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في تضرر السيارة، ولهذا السبب يمكن أن يؤدي الاحتفاظ بمعقم اليدين في السيارة أثناء الطقس الحار، أو تعريض العبوة للشمس، إلى وقوع كارثة.

وأوضح الخبراء أن معظم معقمات اليد تحتوي على نسبة كبيرة من الكحول، مما يجعلها قابلة للاشتعال. من جهتها، قالت شيري ويلسون أول إطفائية مسعفة في قسم الإنقاذ في دالاس، "إنها قابلة للاشتعال وخطرة. يمكن لهذه المعقمات أن تتسرب، وإذا تسربت في مساحة صغيرة مثل السيارة، ومع انبعاث البخار، يمكن أن تنفجر".

وأضافت ويلسون المتقاعدة الآن أن "المواد القابلة للاشتعال يمكن أن تتبخر في مكان ضيق مثل السيارة. ويمكن أن يتجلى أي مصدر للكهرباء الساكنة ببساطة في ارتداء شخص ما قميصا أو سترة، ثم خلعها أو أي شيء من هذا القبيل".

ولذلك يؤكد الخبراء أن الخيار الأمثال هو الاحتفاظ بمعقم اليدين في الجيب وعدم تركه في السيارة.

المصدر : ديلي ميل

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة