5 آلاف دولار لنظارة طفل يمني نازح.. ما القصة؟

عرض المصور اليمني عبد الله الجرادي أخذ "صورة سيلفي" مع نظارة أحد الأطفال النازحين، بمحافظة مأرب (شرق صنعاء)، مقابل ألف ريال يمني (أربعة دولارات)، وفتح باب المزاد على النظارة نفسها ليصل إلى 2.5 مليون ريال يمني (نحو خمسة آلاف دولار).

ويظهر الطفل في الصورة وهو يلبس النظارة التي قام بصناعتها من بقايا بعض الأسلاك التالفة.

وقبل 14 ساعة، كتب الجرادي أنه تم شراء نظارة الطفل محمد بمبلغ 2.5 مليون ريال يمني، من قبل مدير عام مشروع مسام لنزع الألغام في اليمن أسامة القصيبي.

وكان الجرادي قال في منشور عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، يوم الاثنين، إن الطفل محمد هو أحد النازحين بسبب الحرب في اليمن، وأن الطفل أهداه أغلى ما يفخر به بين زملائه وأصدقائه، وهي نظارته المصنوعة من بعض الأسلاك.

وأضاف الجرادي أنه سيقوم بعرض النظارة التابعة للطفل للمزاد، وبقيمتها سيشتري ملابس وكسوة العيد للطفل وأصدقائه.

من جانب آخر، تفاعل الكثير من الأشخاص والأطفال بأخذ "صور سيلفي" مع النظارة مقابل ألف ريال يمني، وعلق الإعلامي اليمني يحيى الأحمدي بالقول "أنس الأحمدي أول المستجيبين للمبادرة، وأخذ بأيسر العروض واكتفى بدفع الألف مقابل السلفي".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة