بالفيديو.. إقبال كبير في بغداد على شراء واستخدام الدراجات الهوائية بسبب كورونا

استخدام الدراجات الهوائية في التنقل أو ممارسة الرياضة لم يكن نشاطا شائعا بين سكان بغداد قبل تفشي وباء كوفيد-19، لكن ومنذ فرض حظر التجول خلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت محلات بيع الدراجات في العاصمة العراقية زيادة مطردة في المبيعات.

فقد أصبح استخدام الدراجات الهوائية وسيلة للوصول إلى العمل مع تفادي وسائل المواصلات العامة المزدحمة أو لإنجاز مهام في وقت أصبح فيه التباعد الاجتماعي أساسيا لتجنب تفشي المرض.

ونتيجة للارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الآونة الأخيرة بالعراق، قررت السلطات تمديد ساعات حظر التجول لتصبح من الخامسة مساء حتى الخامسة صباحا خلال شهر رمضان.

وقال هاشم حيدر الذي يستخدم دراجة في تنقلاته حاليا "اشتريت هذه الدراجة بعد فرض حظر التجول. الدراجة لها مزايا عديدة، أولا يمكنني استخدامها للذهاب إلى العمل. القيام بذلك يجعلني بعيدا عن الاختلاط مع أشخاص آخرين في وسائل النقل العامة".

وبينما لا تزال صالات الألعاب الرياضية مغلقة في إطار إجراءات العزل العام المفروضة لمكافحة فيروس كورونا، أصبح ركوب الدراجات أيضا وسيلة شائعة لممارسة الرياضة.

وقال مستخدم الدراجة سليم هادي "ركوب الدراجة له ​​فوائد عديدة ونتائج إيجابية، أولا إنه جيد للصحة وثانيا سيخلصك من الازدحام المروري ويخلصك من عوادم السيارات. علاوة على ذلك يمكنك استخدام الدراجة للتسوق من السوق القريبة".

وقال حيدر كاظم "اشتريت هذه الدراجة بعد حظر التجول بسبب كورونا. ركوب الدراجات هي رياضة جيدة للغاية للقلب. نستخدمها ليلا حتى ننسى كورونا (الحجر الصحي في المنزل). علاوة على ذلك، نستخدمها كرياضة لأن جميع الصالات الرياضية مغلقة، ونستخدمها للقيام بأعمالنا".

وقال هشام طارق، وهو صاحب محل لبيع الدراجات "حظر التجول بسبب فيروس كورونا وإغلاق الطرق يدفع الناس إلى شراء الدراجات. في الماضي كان الإقبال على شراء الدراجات ضئيلا، وليس مثل الوقت الحاضر. أصبح إقبال الناس على شراء الدراجات الآن أكثر بسبب سعرها المناسب وتعتبر وسيلة نقل أفضل من السيارات بسبب إغلاق جميع الشوارع".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة