دبي.. رجل أعمال هندي شهير ينتحر بالقفز من أحد الأبراج

جوي أركال ينحدر من منطقة كيرلا جنوبي الهند وكان من أغنى رجال الأعمال الهنود في الإمارات (الصحافة الهندية)
جوي أركال ينحدر من منطقة كيرلا جنوبي الهند وكان من أغنى رجال الأعمال الهنود في الإمارات (الصحافة الهندية)

قالت شرطة إمارة دبي إن رجل الأعمال الهندي جوي أركال انتحر بإلقاء نفسه من الطابق 14 من أحد أبراج منطقة "خليج الأعمال" في المدينة الإماراتية قبل أسبوع، ومن المنتظر أن يُنقل جثمانه إلى مسقط رأسه في منطقة كيرلا جنوبي الهند.

وكانت سلطات دبي قد أعلنت الخميس الماضي عن وفاة أركال (54 عاما) -وهو من أغنى رجال الأعمال الهنود في دبي- بعد سقوطه من شرفة أحد الأبراج، ويوم أمس صرّح مدير مركز شرطة برّ دبي العميد عبد الله خادم بن سرور لوسائل إعلام إماراتية، أن أركال مات منتحرا جراء إصابته بالاكتئاب الناتج عن مشاكل مالية ألمت به، وأضاف المسؤول الأمني أنه لا تشوب الحادثة أي شبهات جنائية.

ووفق تصريحات مدير مركز شرطة بر دبي، فإن الراحل كان رفقة صديقه وابنه عندما خرج لشرفة مكتبه لكي يدخن، ثم ألقى بنفسه من الشرفة، فاتصلت عائلته بالشرطة لإخبارهم بما وقع.

رحلة خاصة
وذكر مسؤولو القنصلية الهندية في الإمارات أن رحلة خاصة ستنقل جثمان أركال إلى الهند بعدما حصلت على موافقة السلطات الهندية والإماراتية، وسيرافق الجثمان زوجته وأبنائه.

ويمتلك أركال شركة "إنوفا" المتخصصة في تكرير النفط والاتجار بمشتقاته، وهي تملك عددا من المصافي في إمارتي الشارقة ورأس الخيمة ومنطقة الدمام شرقي السعودية، وتوسعت أعمال الراحل خارج قطاع النفط لتشمل النقل البحري والاتصالات.

وسبق أن منحت السلطات الإماراتية لرجل الأعمال الهندي العام الماضي تأشيرة إقامة ذهبية مدتها عشر سنوات، وهي تأشيرة مخصصة للمستثمرين الأجانب.

وذكرت وسائل إعلام إماراتية وهندية أن المتوفى يمتلك سلسلة فنادق في منطقة كيرلا الهندية، وقد ذاع صيته في مسقط رأسه بعدما بنى عام 2018 قصرا فسيحا مساحته 45 ألف متر مربع، ليصبح أحد أكبر المباني السكنية في المنطقة.

المصدر : الصحافة الإماراتية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

لقي ثلاثة أفراد من عائلة هندية تعيش في دبي مصارعهم في عملية انتحار جماعية بسبب ضائقة مالية، بينما نجا شخص رابع من العائلة ذاتها هو منظم عملية الانتحار.

19/12/2009

أعلنت شرطة دبي أن هنديا في الثلاثين من العمر رمى نفسه من الطابق الـ147 في برج خليفة الذي يعد أعلى برج في العالم, فيما يبدو أنها حالة انتحار.

11/5/2011

شككت وسائل الإعلام الإيرانية بالرواية الرسمية لسلطات مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن توصيف وفاة أحمد رضائي ابن السياسي الإيراني محسن رضائي على أنه انتحار.

16/11/2011
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة