رحلة بين الموت والحياة وثلاثة أسابيع في غيبوبة.. قصة طبيب بلجيكي نجا من كورونا

الطبيب ساسين قال إنه كان يرى نهايته واعتقد أنه سيموت (رويترز)
الطبيب ساسين قال إنه كان يرى نهايته واعتقد أنه سيموت (رويترز)

تحدث طبيب بلجيكي عن تجربته "المذهلة" بعد أن نجا من فيروس كورونا وخرج من العناية المركزة حيث أمضى ثلاثة أسابيع في غيبوبة.

وقال أنطوان ساسين من غرفته في مستشفى دلتا شيريك في بروكسل، حيث كان يعمل، إنه كان يرى نهايته واعتقد أنه سيموت ولن يعود للحياة أبدا.

وشخّص الأطباء إصابة ساسين (58 عاما) وفريقه في المستشفى وأدخلوه وحدة العناية المركزة عندما ساءت حالته.

وأدخل الأطباء ساسين في غيبوبة مستحثة طبيا، لكنه يقول إنه كان مدركا لرغبته في مكافحة المرض وإنه كانت لديه أيضا رؤى لوالده الراحل.

وقال ساسين، الذي وصف التجربة بأنها "لا تصدق" وخرج من العناية المركزة يوم الثلاثاء "رأيت والدي الذي توفي قبل أربع سنوات وتحدثت معه".

وأضاف "شعرت سعادة بالغة عندما استيقظت ورأيت وجوه أصدقائي. كان شعورا لا يوصف".

ويتطلع ساسين الآن إلى معانقة أفراد أسرته التي لم يرها منذ تشخيص حالته وأن يقضي فترة النقاهة في المنزل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة