وسط أجواء فرح ودموع.. فريق طبي بتركيا يحتفل بعيد ميلاد زميلتهم المصابة بكورونا

المسعفون فاجؤوا زميلتهم فكرية يابانجي بمجيئهم إلى مكان إقامتها في الحجر الصحي (الأناضول)
المسعفون فاجؤوا زميلتهم فكرية يابانجي بمجيئهم إلى مكان إقامتها في الحجر الصحي (الأناضول)

احتفل فريق الإسعاف والطوارئ في مستشفى ولاية كيليس الحكومي جنوبي تركيا، بعيد ميلاد زميلة لهم أصيبت بفيروس كورونا، وسط أجواء من الفرح والدموع.

وفاجأ المسعفون زميلتهم فكرية يابانجي بمجيئهم إلى مكان إقامتها في الحجر الصحي رفقة مدير الصحة في الولاية محمود آريق وعدد من الأطباء، تعبيرا عن تضامنهم معها ولتخفيف الضغط النفسي عنها.

وفي تصريح للأناضول، قال آريق: "وافقت على طلب فريق الإسعاف إقامة حفل عيد ميلاد ليابانجي المصابة بكورونا، تعبيرا عن وقوفهم إلى جانبها".

وأكد أن "الاحتفال وإدخال الفرحة إلى قلوب المرضى يساهم في تخفيف العبء النفسي عنهم، ويرفع الروح المعنوية ويحسن نسب الشفاء".

‪فريق الإسعاف قال إنه أقام الحفل وفق قواعد التباعد الاجتماعي‬ (الأناضول)

وأضاف أنهم "أقاموا الحفل وفق قواعد التباعد الاجتماعي"، متمنيا لها الشفاء العاجل والعودة إلى مكان عملها مع زملائها في قسم الإسعاف.

بدورها، قالت رئيسة الأطباء في قسم الإسعاف مريم كوسه إن جميع العاملين في المستشفى تربطهم علاقة وثيقة كأفراد الأسرة الواحدة، مشيرة إلى أن يابانجي تحظى بمحبة جميع الزملاء في المستشفى.

وهنأ جميع العاملين في المستشفى زميلتهم، متمنين لها الشفاء العاجل والعمر المديد.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة