كيف تحمي ملكة بريطانيا نفسها من كورونا؟

الملكة إليزابيث الثانية لم ترتدِ لمدة 68 عاما خلت القفازات في مراسيم حفل منح الأوسمة (الألمانية)
الملكة إليزابيث الثانية لم ترتدِ لمدة 68 عاما خلت القفازات في مراسيم حفل منح الأوسمة (الألمانية)

تقوم الملكة إليزابيث بتكريم الشخصيات التي قدمت خدمات مميزة للعالم والمملكة. في حفل منح الأوسمة التجأت الملكة إلى طريقة غير معتادة لحماية نفسها من بطش فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

في حفل منح أوسمة في قصر باكنغهام، ارتدت الملكة إليزابيث الثانية، البالغة من العمر 93 عاما، قفازات لأول مرة في حفل توسيم منذ اعتلائها العرش البريطاني عام 1952.

وذكر موقع "بيلد" الألماني أن الملكة إليزابيث الثانية لم ترتدِ لمدة 68 عاما خلت القفازات في مراسيم حفل منح الأوسمة.

لكن بعد أن انتشر فيروس كورونا المستجد وحطّ رحاله في بريطانيا، أصبح من الضروري على الملكة البريطانية حماية نفسها أيضا، وقدّمت الأوسمة وهي ترتدي قفازات بيضاء في مخالفة لعادتها لا سيما أن هذا الوباء يشكل تهديدا كبيرا على المتقدمين في السن، حسب ما جاء في الموقع الألماني. 

ووفقا لديلي ميل، فقد قررت الملكة إليزابيث الثانية ارتداء القفازات بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية أن معدل وفيات الأشخاص المصابين بالفيروس، خصوصا كبار السن، آخذ في الارتفاع، كذلك حذرت الحكومة أيضا من انتشار مرجحٍ للفيروس.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

مع مخاوف انتشار فيروس كورونا الجديد، ارتفع الإقبال على الكمامات الواقية. ولم يتوان البعض في استغلال هذا الوضع في إيطاليا لتحقيق أرباح خرافية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة