فرح بنكهة الثمانينيات بسبب كورونا في غزة

رائد موسى-غزة

بنكهة "أفراح الثمانينيات" ووسط حضور محدود من المدعوين، جرت مراسم زفاف العريس فادي زياد جوادة (29 عاما) على عروسه أمل الأسطل في صالة منزله في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضها فيروس كورونا.

منذ خطوبة فادي وأمل قبل نحو شهرين اتفقت أسرتاهما على يوم 22 مارس/آذار الجاري موعدا لحفل الزفاف في إحدى قاعات الأفراح الكبرى، لكن الإجراءات الاحترازية المشددة التي اتخذتها وزارة الداخلية في غزة تسببت في إلغاء حجز القاعة.

وأعلنت وزارة الداخلية -الأحد- عن سلسلة من الإجراءات تضمنت إغلاق قاعات الأفراح والمطاعم والمقاهي والصالات الرياضية وتعليق صلاة الجمعة حتى إشعار آخر، إثر الكشف عن أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في غزة.

وقال زياد جوادة (55 عاما) والد العريس، للجزيرة نت، "بعد اتصال قاعة الأفراح لإلغاء الحجز، قررنا وأسرة العروس إتمام حفل الزفاف على نطاق ضيق، وبحضور عدد محدود من الأقارب والأحبة".

حجز إحدى قاعات الأفراح الكبرى تم إلغاؤه بسبب التدابير الوقائية الذي فرضها فيروس كورونا (رويترز)

وأضاف: "تلقينا الأمر في البداية بصدمة، لأن ترتيبات الفرح كلها جاهزة، والخسائر المادية كبيرة، لإلغاء حجوز السيارات وحافلات النقل، وفساتين سهرة النساء، ووليمة الرجال".

أعدت أسرة العريس صالة المنزل على عجل، وزينتها ونصبت في مقدمتها "منصة العرسان" المعروفة بـ"الكوشة"، في مشهد أنعش ذاكرة الجيل الذي عايش أفراح الثمانينيات من القرن الماضي، حيث لم تكن قاعات الأفراح منتشرة كما هي اليوم، وكانت الأفراح تنظم في شوارع المخيمات وفوق أسطح المنازل.

والد العريس نفسه تزوّج بهذه الطريقة بعمر 19 عاما، وقال: "الفرح في القلب"، والأهم هو الحفاظ على صحة وحياة الناس في ظل المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

وحرصت أسرة العريس على وضع "مواد معقمة"، ولافتات في مدخل المنزل كتب عليها بخط عريض "ابتسامتك تكفي"، لحث المدعوين من الحضور على الاكتفاء بالتهنئة من دون مصافحة أو تقبيل.

وبدا تأثير الخوف من كورونا على استجابة المدعوين لحضور حفل الزفاف.

رغم الظروف التي فرضت مثل هذا العرس، فإن الفرحة كانت حاضرة في نفوس العروسين وأسرتيهما (رويترز)

وقال والد العريس إن أقل من 25% من المدعوين استجابوا لدعوة الفرح، "حتى أن بعض شقيقاتي تغيبن، وأنا أتفهم مخاوف الناس من المرض".

ورغم الظروف التي فرضت مثل هذا العرس، فإن الفرحة كانت حاضرة في نفوس العروسين وأسرتيهما، وقال والد العريس بصوت ممزوج بالضحك والسعادة: "صور فادي وفرحه انتشرت في كل الدنيا، وأصبح مشهورا بسبب كورونا".

 
المصدر : الجزيرة