تعبيرا عن حبها لتركيا ورئيسها.. أسرة إندونيسية تطلق على طفلها اسم أردوغان

رب الأسرة حسب الله إسماعيل أشاد بمواقف أردوغان تجاه القضية الفلسطينية وقضايا المسلمين (الأناضول)
رب الأسرة حسب الله إسماعيل أشاد بمواقف أردوغان تجاه القضية الفلسطينية وقضايا المسلمين (الأناضول)

أطلقت أسرة إندونيسية على طفلها اسم "أردوغان" تعبيرا عن حبها واحترامها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال رب الأسرة حسب الله إسماعيل -وهو أحد سكان مدينة "تيرنيت" في إقليم شمال مالوكو الإندونيسي- إنه يكنّ الحب والاحترام الكبيرين تجاه تركيا ورئيسها.

وأعرب -في حديثه للأناضول- عن إشادته وإعجابه بمواقف أردوغان المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وأن تلك المواقف تحظى دوما بتقديره واحترامه.

وأكد أن ما دفعه لإطلاق اسم أردوغان على طفله هو موقف الرئيس التركي الرافض نقل بعض البلدان سفاراتها من تل أبيب إلى القدس عام 2018.

وأوضح أنه على إثر ذلك وبتشجيع من شقيقته الكبرى أطلق اسم أردوغان على طفله الذي ولد قبل عامين.

وأفاد بأنه يتلقى ردود أفعال إيجابية إزاء تسمية ابنه "باسم قائد شجاع يدافع عن المسلمين".

وأضاف أنه يتمنى أن يتلقى طفله دراسته الجامعية في تركيا، ويقدم إسهامات لمصلحة شعب بلاده وتركيا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

التقت عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان بالطفل السوري محمد مصيطف فاقد اليدين والقدمين وأسرته بعد دخولهم إلى تركيا بتعليمات من وزارة الداخلية من مخيم للنازحين كانوا يقطنون فيه بريف محافظة إدلب.

8/9/2020
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة