خطفوا جثته وخالفوا التدابير.. جنازة حاشدة في الجولان لشيخ درزي توفي بكورونا

جنازة حاشدة أقيمت لحلبي شارك فيها المئات (مواقع التواصل)
جنازة حاشدة أقيمت لحلبي شارك فيها المئات (مواقع التواصل)

اختطف عشرات من دروز مجدل شمس بالجولان السوري المحتل جثة رجل دين شهير من طائفتهم توفي بكورونا من مستشفى إسرائيلي، وأقاموا له جنازة حاشدة -السبت- في البلدة الخاضعة للإغلاق.

والجمعة توفي الشيخ أبو زين الدين حسن حلبي متأثرا بإصابته بكورونا في مستشفى ببلدة صفد (شمال)، وفقا للقناة "12" الإسرائيلية الخاصة.

وطلب أقارب حلبي إقامة جنازة حاشدة له، لكن السلطات الإسرائيلية رفضت وأصرّت على تنظيم جنازة محدودة، مما دفع نحو 100 من أتباع الشيخ الدرزي إلى خطف جثته، وفقا للمصدر ذاته.

وأقيمت جنازة حاشدة لحلبي شارك فيها المئات دون التزام قواعد التباعد الاجتماعي، في مجدل شمس التي تخضع للإغلاق منذ الاثنين الماضي على خلفية ارتفاع معدل الإصابات بكورونا داخلها، وفق القناة.

وقالت القناة الإسرائيلية إن من بين المشاركين في الجنازة كثيرين جاؤوا من منطقة الجليل (شمال)، مما يهدد بموجة عدوى جماعية بين الدروز في منطقة الشمال برمتها.

وتعد مجدل شمس أكبر تجمع للدروز في الجزء الذي احتلته إسرائيل من الجولان السوري عام 1967.

المصدر : خدمة سند + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة