منها سيارة السادات الرئاسية.. مصري يجمع أكثر من 100 سيارة قديمة

منذ 55 عاما مضت، بدأ المصري سيد سيما (70 عاما) يجمع السيارات القديمة ويشتريها بأسعار زهيدة تقديرا منه لجمالها ونُدرتها.

وبعد أكثر من نصف قرن أصبح سيما يملك الآن أكثر من 100 سيارة قديمة يعود تاريخ صنع أقدمها إلى 120 عاما، وهي "أوبورن" موديل عام 1900 واشتراها في ثمانينيات القرن الماضي.

وقال سيما، وهو جالس في السيارة العتيقة ذات الهيكل المصنوع من الخشب المغطى بالصاج، "دي (هذه) عربية (سيارة باللهجة المصرية) نادرة، وعربية طبعا أنتيكة، كلها خشب مكسية بالصاج، يعني هنا القوائم كلها خشب مكسية بالصاج، التابلوه خشب، الطفاية، عربية نادرة، الدركسيون (المقود) خشب، حاجة نادرة طبعا. العداد هنا يلف، بكرة، ويقولك 10، 20، 30، مش مؤشر".

وأضاف "العربية الموتور بتاعها أصلي، ده ملهاش طلمبة (مضخة) بنزين، الخزان بتاعها نظام شفط، عن طريق الفرن، يشفط ويعبئ، ده ضغط… عربية بقالها 120 سنة الموتور بتاعها الأصلي موجود فيها، عربية تحفة، حتى صدر العربية خشب".

وما زال سيما مفتونا بالطريقة التي تعمل بها السيارات القديمة، من محركاتها وعداداتها إلى سرعتها والطريقة التي تعمل بها مكابحها.

وقال عن سيارة عتيقة يتفقدها أمام الكاميرا "القزاز (الزجاج) يتطبق وينزل، والسقف يعتبر كابورلية، حاجات تعتبر نادرة، عربية شيك جدا وفاخرة، منظر جمالي، تحس وأنت ماشي بالعربية الكل يتفرج عليك ويشوف جمال العربية".

ويشارك سيما شغفه الغريب ابنه أيمن (38 عاما) حيث نشأ على مشاهدة الأفلام التي ظهرت فيها ذات السيارات التي يملكها والده حاليا.

وقال أيمن "أنا ولدت وجدت نفسي عايش داخل العربيات القديمة، والدي يشتغل في الحاجات دي، فبدأت أحب أشكال العربيات القديمة. بدأت أُعجب بشكلها وبحلاوتها وبجمالها. وحببني فيها أن العربيات دي بأشوفها قدامي في الشاشة، وأنا صغير كنت أشاهد الممثل الفلاني راكب العربية بتاعتنا".

وعن سيارة "قديمة" قادها أيمن وتحرك بها داخل المعرض قال "العربية دي طبعا غير العربيات العادية، دركسيون يمين، يعني السواقة عكس .. كانت سرعتها قليلة غير العربيات الحديثة. الفرامل بتاعتها نظام تياش حديد كده تيجي في الطنبورة تقفل فبتهدئ، يعني أنت عشان تقف لازم تضرب فرامل قبل ما تقف بحوالي 4-5 أمتار".

ويحتفظ سيما وابنه بالسيارات في صالة بمدينة الإنتاج الإعلامي، حيث يستأجر المخرجون تلك التحف لتظهر في برامج وأفلام خاصة بحقبة تاريخية معينة.

وقال سيما إن من بين الشخصيات الشهيرة، التي يملك حاليا سيارات كانت مخصصة لهم، الرئيس الراحل أنور السادات، فلديه حاليا السيارة الرئاسية الشيفورليه إمبالا سوداء اللون موديل عام 1975.

ولم يكشف سيما عن اسمه الحقيقي قائلا إنه منذ طفولته يُلقب بسيد سيما.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة