مصر.. ناشطون مسيحيون يتضامنون مع المسلمين ضد إساءات ماكرون

كثيرون تفاعلوا مع الحملة التي تستنكر الإساءة للدين الإسلامي (الجزيرة)
كثيرون تفاعلوا مع الحملة التي تستنكر الإساءة للدين الإسلامي (الجزيرة)

تداول ناشطون مسيحيون في مصر صورة مكتوب عليها "أنا مسيحي ضد الإساءة للدين الإسلامي" بالعربية والفرنسية تضامنا مع المسلمين ضد التصريحات المسيئة للإسلام التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبرزت تفاعلات عدة مؤيدة للحملة، حيث قال كيرلس فؤاد "أنا مسيحي ضد الإساءة للدين الإسلامي، عمرها ما كانت الحرية سخرية، ولكن الحرية فك قيد فكرك من أي ضرر لأي شخص، بل أن تحب الجميع دون مقابل".

في حين قال إيهاب جورج نسيم "أنا مسيحي ضد الإساءة للدين الاسلامي، أرفض بشده الإساءة للأديان ورموز الأديان، ومتضامن مع إخوتي المسلمين".

 

ورأت مغرّدة على تويتر أن ما يحدث من فرنسا تجاه المسلمين لا يصحّ أبدا، وضد الإنسانية والكتاب المقدس أيضا، واصفة إياه بالانحطاط الديني والفكري، في حين قال مغرد آخر " مسلم مسيحي كلنا إخوة".

مقاطعة

واتسع نطاق الدعوات إلى مقاطعة البضائع الفرنسية في كثير من الدول العربية والإسلامية، ردا على تصريحات ماكرون بشأن الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وانتشرت دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية، والوسوم المدافعة عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بشكل كبير جدا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعُرضت الرسوم المسيئة يوم الجمعة على مبان حكومية في فرنسا، مما أثار غضبا واسعا في العالم العربي والإسلامي.

ويوم أمس، دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى وقف فوري لحملات مقاطعة المنتجات الفرنسية، وقالت إن دعوات المقاطعة والهجمات الموجهة ضد فرنسا تديرها أقلية متطرفة.

وكان ماكرون علّق على حملات المقاطعة التي تستهدف منتجات فرنسية بأنه لا شيء سيجعله يتراجع أبدا، وأنه يحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام، على حد زعمه.

المصدر : الجزيرة + وكالات + خدمة سند

حول هذه القصة

أثارت لعبة كمبيوتر تلقى رواجا في ميامي وتدعو إلى قتل الهايتيين والكوبيين سخط الجاليتين، وأعلن ممثلون عنهما أنهم يفكرون باتخاذ إجراءات قانونية ضد الشركة المصنعة للعبة، أو الدعوة لمقاطعة منتجات الشركة، التي أكدت من جانبها أنها لم تقصد توجيه إساءة.

في الوقت الذي تدعي فيه العلامة التجارية “دوف” مرارا وتكرارا أنها ترغب بتغيير صورة المرأة بالإعلانات، قامت أكثر من مرة ببث مقاطع لا تخلو من العنصرية.

نظم حزب البعث الحاكم في العراق حملة مكثفة لتفعيل ثقافة المقاطعة للسلع الأميركية تعبيرا عن الدعم والمساندة للانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ سبتمبر/أيلول 2000. واشتملت الحملة على نشر إعلانات وملصقات عبر شبكات الإنترنت موجهة إلى جميع النقابات والجمعيات والاتحادات العربية.

بثت الفرقة الغنائية الفرنسية “كرمل يافا” على يوتيوب أغنية سياسية ساخرة بعنوان “لن أمارس المقاطعة”، تتحدث عن حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية التي يتعرض دعاتها في فرنسا للمقاضاة والتهديد.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة