العثور على نقش قط عملاق بين خطوط نازكا في صحراء البيرو

نقش القط العملاق يعود تاريخه إلى حوالي 200-100 قبل الميلاد (أسوشيتد برس)
نقش القط العملاق يعود تاريخه إلى حوالي 200-100 قبل الميلاد (أسوشيتد برس)

اكتُشف في صحراء نازكا بدولة بيرو رسم عملاق لقط يعود تاريخه إلى حوالي 200-100 قبل الميلاد خلال أعمال حفريات في المنطقة.

وفي تقرير نشرته صحيفة "ذا غارديان" (The Guardian) البريطانية، قال سام جونز إن كثبان الرمال في صحراء نازكا (جنوبي بيرو)، حيث تنتشر نقوش صخرية تعود لقرون لأشكال مثل طائر الطنان والقرد وحوت الأوركا، كشفت عن رسم قط عملاق.

ظهر نقش القط العملاق، الذي يعود تاريخه إلى حوالي 200-100 قبل الميلاد، خلال العمل على تحسين مدخل إحدى التلال، التي تتميز بإطلالة طبيعية خلابة يمكن من خلالها رؤية العديد من نقوش نازكا.

وذكر الكاتب أن نقوش نازكا المصنفة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1994، والتي تتألف من مئات الأشكال الهندسية والحيوانية، حُفرت من خلال إزالة الصخور والرمال لإظهار التباين في المواد الموجودة تحتها. تقع هذه الرسوم على بعد 400 كيلومتر (جنوب العاصمة البيروفية) ليما، وتغطي حوالي 450 كيلومترا مربعا من السهول الساحلية لبيرو.

وحسب بيان صادر عن وزارة الثقافة البيروفية هذا الأسبوع "كان الرسم بالكاد مرئيا، وعلى وشك الاختفاء؛ بسبب موقعه على تل شديد الانحدار ما يجعله عرضة للتأثيرات الطبيعية لعوامل التعرية، وقد تم خلال الأسبوع الماضي تنظيف الجيوغليف وحفظه".

ووفقا للتقرير فإن رسم القط طوله 37 مترا بخطوط محددة بدقة يتراوح عرضها بين 30 و40 سنتيمترا.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

عثر مستكشفون من بيرو على بقايا حفرية لتمساح ضخم طوله 14 مترا في أعماق الأرض بأدغال الأمازون، ما يعزز نظرية مفادها أن أكبر الغابات المطيرة في العالم كانت ذات يوم بحرا داخليا. وقد يساعد هذا الاكتشاف النادر على إثبات أن أدغال الأمازون كانت ذات يوم بحرا داخليا متصلا بالبحر الكاريبي على الأرجح.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة