"عروس الثورة".. نصب يخلّد مظاهرات "17 تشرين" من مخلفات انفجار مرفأ بيروت

الفنانة اللبنانية إليسا: سيدة الحرية اللبنانية الخاصة بنا (مواقع التواصل)
الفنانة اللبنانية إليسا: سيدة الحرية اللبنانية الخاصة بنا (مواقع التواصل)

كشف ناشطون لبنانيون عن نصب تذكاري باسم "عروس الثورة" تزامنا مع مرور سنة على ذكرى انطلاق مظاهرات 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 التي أدت لاستقالة حكومة سعد الحريري.

وأظهرت مقاطع فيديو لحظة الكشف عن النصب التذكاري وسط تجمهر واسع، حمل خلاله المشاركون ما أسموها "شعلة الثورة".

وصُنع النصب التذكاري، الذي جاء على هيئة سيدة ترفع شعلة الحرية، من مخلفات زجاج وردم وأنقاض انفجار مرفأ بيروت والذي وقع يوم 4 أغسطس/آب الماضي وخلف عشرات القتلى ومئات الجرحى ودمارا هائلا وخسائر بمليارات الدولارات.

وتداول نشطاء عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لتمثال عروس الثورة، المصنوع من الزجاج وبجانبه ساعة توقفت عند "السادسة و10 دقائق"، أي توقيت انفجار مرفأ بيروت.

وعلى حسابها في تويتر، غردت الفنانة اللبنانية إليسا "سيدة الحرية اللبنانية الخاصة بنا مصنوعة من الزجاج المتشقق من الانفجار المدمر في ميناء بيروت.. هي أصغر من تلك التي رحبت بالعالم في ميناء نيويورك.. لديها الكثير لتفعله".

وانطلقت تحركات شعبية في لبنان يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 اعتراضا على فرض ضريبة اتصالات شهرية تبلغ 6 سنتات على تطبيق واتساب، ورغم أن وزارة الاتصالات تراجعت حينها عن قرارها، فإن الإلغاء لم يوقف غضب اللبنانيين، الذين استيقظوا صباح 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019 على تحركات شعبية واسعة عمّت مختلف المناطق اللبنانية.

وبعد أيام من انطلاق الحراك، سقطت حكومة سعد الحريري يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019، وتوالى تدهور الليرة اللبنانية، وإقفال آلاف المؤسسات، وارتفاع نسب البطالة، واتخاذ المصارف إجراءات قاسية بحق المودعين.

المصدر : الجزيرة + خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة