سيلفي بالمقلوب.. خيار جديد لعشاق التصوير في تركيا

طفل يلتقط سيلفي بالمقلوب (الجزيرة)
طفل يلتقط سيلفي بالمقلوب (الجزيرة)

لا يتوقف شغف هواة التصوير والتقاط صور السيلفي عن ابتكار وتجربة كل ما هو جديد، ومن آخر صيحات هذا المجال في تركيا "السيلفي بالمقلوب".

ومحبو النوع الجديد من التصوير لا يتحملون الكثير من التكلفة والجهد للحصول على صور فريدة يعرضونها على صفحاتهم وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الوقت نفسه تشكل تلك الصور باب رزق لموفري هذه الخدمة.

تجربة جديدة

خلال التقاطها مع والدتها عددا من الصور وصور السيلفي في "البيت المقلوب" بمنطقة شطالجا في إسطنبول، قالت الشابة التركية سيبل أصلان "شاهدت صورة مميزة لصديقتي نشرَتها على حسابها بإنستغرام، وأعجبتني الفكرة فسألتها عن المكان ودلتني عليه، وبالفعل قدِمت للحصول على مثلها".

وأضافت للجزيرة نت أن الخدعة بسيطة، حيث إنك تلتقط الصورة وتقوم بقلبها على أي محرر للصور في هاتفك أو حاسوبك، لتبدو وكأنك معلق من السقف وباقي الأشياء المحيطة بك على الأرض.

بدوره، قال محمد كليتش الذي كان برفقة عائلته في المكان ذاته، إنهم قدموا إلى البيت المقلوب طمعا في تجربة جديدة، وليستمتع الأطفال بالفرجة على هذا النموذج الفريد ويلتقطوا الصور التي يحبونها فيه.

وأشار إلى أن التصوير بالمقلوب أسلوب جديد، فلذلك أحبوا تجربته وبنفس الوقت قضاء يوم مع العائلة في المطعم الكبير المجاور الذي يضمّ أيضا نشاطات للأطفال والكبار.

البيت المقلوب يلقى إقبالا كبيرا من الزوار حتى في ظروف كورونا (الجزيرة)

غرض ترويجي

صاحب مطعم "البيت المقلوب" ليفانت دوغجو قال إن مجسم البيت المقلوب هو جزء من مُنشأته وأكثر ما يجذب الزبائن إلى مطعمه، وذلك للاطلاع عليه وتجربة الحياة رأسا على عقب والتقاط الصور فيه.

وأشار دوغجو للجزيرة نت أنه لجأ إلى هذا النموذج للترويج لمطعمه وجذب الزبائن إليه، كون المنطقة التي يقع فيها تبعد حوالي 60 كيلومترا عن مركز مدينة إسطنبول، فلذلك كان لا بد من عمل شيء فريد وجاذب لهم.

ولفت إلى أن تذكرة الدخول إلى البيت المقلوب رمزية لا تتجاوز 10 ليرات للشخص الواحد (حوالي دولار وربع)، وهي للأطفال مجانا، وذلك لجذب أكبر عدد من الزبائن لمطعمه.

وأوضح أنه عندما أنشأ البيت المقلوب قبل 3 سنوات كانت الفكرة جديدة، أما اليوم فيوجد حوالي 7 أو 8 نماذج مشابهة في مختلف مناطق إسطنبول، كما يوجد مثلها في بعض المدن السياحية كأنطاليا.

بيت مقلوب مفتتح حديثا في منطقة أفجلار بإسطنبول (الجزيرة)

فكرة إبداعية

من جهته، رأى المهندس التركي عدنان درويش أن فكرة البيت المقلوب بسيطة وليست مكلفة كثيرا، حيث لا تتجاوز تكلفة إنشاء الهيكل المتوسط الحجم 50 ألف ليرة تركية (حوالي 6500 دولار)، بحيث يتم عمل ديكورات خارجية خاصة لكي يبدو المبنى مقلوبا، ومن الداخل يتم تثبيت الأثاث وباقي الأدوات بطريقة عكسية لتكون معلقة بالسقف.

وحول رأيه بالفكرة من منظور هندسي، أوضح درويش للجزيرة نت أن الفكرة إبداعية وما تزال غريبة حيث إن غالبية طرازات ديكورات المطاعم أصبحت مكررة، ولذلك فإن النموذج الجديد يسهم في جذب الزبائن خاصة الأطفال ومحبي التصوير وهواة نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار المهندس المعماري أن فكرة "البيت المقلوب" تتوسع تدريجيا خاصة في إسطنبول، حيث ظهرت نماذج عديدة منه في أحياء مختلفة من المدينة وتحت أسماء مثل "البيت المقلوب" و"الدنيا المقلوبة" و"السطح المقلوب" وغيرها، وهي آخذة في التوسع مع استمرار إعجاب الناس بها وجذبها للزبائن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة