عاش ومات بلا حقوق.. وفاة أشهر عامل نظافة في الموصل بالشارع تشعل مواقع التواصل

مشهد وفاة العم أبو أحمد بالشارع أحزن أهالي الموصل (مواقع التواصل)
مشهد وفاة العم أبو أحمد بالشارع أحزن أهالي الموصل (مواقع التواصل)

تفاعل عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة وفاة العم عبد المنعم (أبو أحمد) أشهر عامل نظافة في الموصل شمال البلاد، كان يعمل في بلدية المدينة بأجر يومي.

وفارق "العم أبو أحمد" الحياة  بالقرب من جسر المثنى خلال عمله في مشهد أحزن العراقيين.

ونعت بلدية الموصل وأهالي الموصل أشهر موظف نظافة في مدينتهم وأكبرهم سنا.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تتقدم مديرية بلدية الموصل ادارةً ومنتسبين بأحر التعازي وخالص المواساة إلى عائلة العم…

Posted by ‎المركز الخبري لبلدية الموصل – مديرية بلدية الموصل‎ on Wednesday, 14 October 2020

وقال الناشط المدني صقر آل زكريا "المرحوم عبد المنعم أبو أحمد خدم مدينته ووطنه طوال حياته وهو عامل نظافة " مضيفا أنه " قضى حياته بدون حقوق ولا تقاعد ليموت بدون حقوق أيضا".

وكتب الباحث والصحفي محمود النجار أن العم أبو أحمد توفي بسبب القهر والعمل الشاق، تاركا عائلته الفقيرة بلا راتب تقاعد.

وقالت المدونة ريم بالعربي "لا يختلف مضمون قصته مع قصص موظفي العقود والأجور اليومية في العراق، فالعمل بأجر زهيد مع تكاليف المعيشة والحياة قد يكلفك حياتك".

وذكرت صفحة "عين الموصل" أن أجر عقد عبد المنعم كان 180 ألف دينار عراقي شهريا (قرابة 150 دولار أميركيا) دون أن يحصل على وظيفة دائمة لضمان حقوقه.

من اجل روحه الطاهره لا ترمي النفايات في الشارع، توفي هذا اليوم عبد المنعم وهو أحد عمال بلدية الموصل وبعقد أجر في الشهر…

Posted by ‎Mosul Eye عين الموصل‎ on Wednesday, 14 October 2020

وتشهد عدة مدن مظاهرات بشكل شبه دائم لموظفي العقود والأجور اليومية للمطالبة بتثبيتهم بشكل دائم في وظائفهم، وذلك للحصول على حقوق الموظفين الحكوميين.

المصدر : خدمة سند + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

ذكرت الشرطة الألمانية أن لاجئين عراقيين متنكرين في صفة دبلوماسيين هبطوا بطائرة خاصة في ميونخ قادمين من إسطنبول. وهذه من المرات النادرة التي يتنقل فيها لاجئون بوسيلة نقل فاخرة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة