نمور وتماسيح وكلاب.. حيوانات عاشت داخل البيت الأبيض الأميركي

البيت الأبيض شهد صراعا حول شبلين من النمور بين الرئيس مارتن فان بيورين والكونغرس (غيتي)
البيت الأبيض شهد صراعا حول شبلين من النمور بين الرئيس مارتن فان بيورين والكونغرس (غيتي)
لم يضم البيت الأبيض (المقر الرسمي للرئاسة بالولايات المتحدة) -منذ الانتهاء من بنائه في نوفمبر/تشرين الثاني 1800- البشر فقط بل ضم العديد من الحيوانات أيضا بعدما أرسى الرئيس الثاني جون آدمز تقاليد تربيتها داخل المقر، لينتشر بعد ذلك بتعاقب بقية الرؤساء.
 
وأوضح تقرير لموقع "آف بي. ري" الروسي أن الكلب هو الحيوان الأكثر شعبية لدى الرؤساء وأن ثلاثين منهم من جملة 45 امتلكوا كلبا داخل مقر الرئاسة، كما أن بعض هذه الحيوانات تحولت إلى شخصيات مشهورة على غرار كلب باراك أوباما، غير أنه لم يكن الحيوان الوحيد بل رافقته حيوانات أخرى غريبة:

أغنام
اضطلعت الأغنام بوظيفة مهمة في البيت الأبيض خلال الحرب العالمية الأولى وتمت الاستفادة منها بعدما قرر الرئيس 28 وودرو ويلسون تخفيض تكلفة الإقامة بالبيت.

 أغنام ترعى داخل البيت الأبيض خلال الحرب الكونية الأولى وتمت الاستفادة منها (صحافة روسية)

كلاب
منح الرئيس السابق جون آدمز أسماء غير عادية لجميع الحيوانات التي عاشت معه بالبيت الأبيض، وأطلق على كلبه الأول "اسمجونو" والثاني "الشيطان" وعلى حصانه "كليوباترا".

تمساح
تلقى الرئيس خلال الزيارة الثانية للزعيم الثوري الفرنسي ماركيز دي لافاييت عام 1825 هدية غير عادية تمثلت في تمساح وضعه في حمام البيت الأبيض داخل الغرفة الشرقية التي لم تكن مكتملة آنذاك.

شبلان من النمور تلقاهما الرئيس مارت فان بيورين وعاشا فترة داخل البيت الأبيض(صحافة روسية)

نمور
تلقى الرئيس الثامن مارتن فان بيورين -الذي كان محبا للحيوانات، خلال فترة رئاسته- هدية تمثلت في شبلين من النمور، واضطر لخوض صراع مع الكونغرس للحصول على إذن بتربيتها في البيت الأبيض.

واعتقد الكونغرس أن الهدية موجهة إلى البلاد وليس لشخص الرئيس، في حين أكد الرئيس أنها هدية شخصية ليفوز الكونغرس بعد صراع طويل ويتم الاحتفاظ بالشبلين في حديقة حيوان واشنطن.

راكون
كان للرئيس الثلاثين كالفين كوليدج وزوجته غريس راكون يدعى "ريبيكا" وحمار وسمك وإوز، لكنهما كانا يحبذان الراكون بل سمحا له بالعيش معهما.

وتسبب هذا الحيوان في المتاعب التي عاشها موظفو البيت الأبيض بسبب الأضرار التي لحقت بالأثاث والديكور باهظ الثمن.
زوجة الرئيس كوليدج مع راكون داخل البيت الأبيض (صحافة روسية)

مُهر
احتفظت كارولين ابنة جون كينيدي الرئيس 35 بمهر أصبح معروفا في جميع أنحاء البلاد بعد نشر صوره مع كارولين بمجلة لايف. ويقول المغني وكاتب الأغاني نايل دياموند إن هذه الصورة ألهمته لتأليف أغنية "الحلوة كارولين".

ببغاء
أوردت المجلة ذاتها أن الرئيس السابع أندرو جاكسون عاش حياة متوترة للغاية، وكان يتميز بشخصية قوية، وعُرف باستعمال مفردات غريبة وفاحشة في كثير من الأحيان.

وأحضر جاكسون عندما انتخب رئيسا عام 1829 الببغاء "بول" إلى البيت الأبيض، إلا أن هذا الطائر تعلم بعض مفردات سيده غير اللائقة إلى درجة أنه ظل يصيح بصوت عال متفوها بها.

المصدر : آف بي ري

حول هذه القصة

أجرت جامعة كاليفورنيا الأميركية دراسة استخدمت فيها ما يعرف بالتاريخ الإحصائي لتحليل ملامح العبقرية في تصريحات وخطابات وسلوكيات رؤساء الولايات المتحدة التي يمكن أن توضح حجم الذكاء الذي يتمتعون به.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة