شاهد: أتراك يتحدون برد الشتاء للاستمتاع بصيد السمك

محمد عبد الملك-الجزيرة نت

لا يتوقف مئات الأتراك عن ممارسة هواية الصيد بالصنارات على امتداد شواطئ وسواحل مدينة إسطنبول وجسورها المعلقة سواء في عز حرارة الصيف أو في ذروة برد الشتاء القارس، وذلك لأسباب متنوعة تتراوح بين التسلية وكسب القوت.

ويقول بعض الصيادين للجزيرة نت إنهم يمارسون هذه الهواية منذ عشرات السنين وإن أغلبهم يمارسون هواية الصيد منذ ثلاثين عاماً بدافع التسلية وقضاء الوقت والتخفيف من الضغوط النفسية وتبعات الحياة اليومية، في حين يمارسها عدد منهم من أجل الاستفادة وتدبر عيش الأسرة.

ويؤكد أغلب الصيادين أن أجسادهم تعودت على أجواء البرد وأنهم غالباً ما لا يشعرون به أساسا، ولا يصابون بأية أمراض لأنه أصبح لديهم مناعة طبيعية بسبب الهواء الطلق الذي يتسلل من البحر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تولي تركيا اهتماماً خاصاً بالقبور والأضرحة منذ حقبة حكم الدولة العثمانية، وتنتشر عند مساجد إسطنبول الشهيرة وفي قلب الأحياء السكنية، وفي مقابر ملتصقة بالمنازل دون أن تثير فزع الأحياء.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة