ضحيتان في أسبوع.. هجمات النمور تقلق سكان نيبال

تصاعد الصراع بين الحيوانات البرية والبشر في نيبال خلال الأشهر الماضية، مما عزز المخاوف بشأن سلامة السكان الذين يعيشون قرب الغابات والمتنزهات الوطنية بعدما افترس نمر بري الأحد طفلا يبلغ من العمر ثماني سنوات خارج منزله بإحدى القرى وسط البلاد، وقتل آخر قبل أسبوع طفلا عمره عامين بالقرية نفسها.

وقال بودهي براساد سوبيدي مفتش الشرطة بمنطقة "تاناهو" إن الطفل كان في طريقه إلى منزل خاله بقرية "أبوخيريني" مساء الأحد عندما انقض عليه النمر.

وأضاف أنه جرى العثور على ثياب ونعال الطفل قرب الطريق، ثم عثرت فرق التفتيش على جثته على مسافة حوالي 250 مترا من المكان.

وبحسب الشرطة، عثر على جثث ما لا يقل عن ستة أطفال هاجمتهم حيوانات يرجح أنها نمور برية في "تاناهو" على مدار العامين الماضيين.

المصدر : الألمانية