احتضنت جثته تسعة أيام.. هكذا ودعت قردة البونوبو ابنها المتوفى

قردة البونوبو انفصلت عن ابنها المتوفى بعد تسعة أيام من حضن جثته (رويترز)
قردة البونوبو انفصلت عن ابنها المتوفى بعد تسعة أيام من حضن جثته (رويترز)
ظلت قردة من فصيلة البونوبو في حديقة حيوان مدينة فرانكفورت الألمانية تحضن ابنها النافق لمدة تسعة أيام بعد أن فارق الحياة، قبل أن تنفصل عنه ويتمكن فريق رعاية الحيوانات بالحديقة من إخراج القرد النافق من الحظيرة.

وأعلنت حديقة الحيوان على صفحتها في فيسبوك اليوم الجمعة، أن القردة نايمبي حملت ابنها زيكومو منذ أن فارق الحياة في ليلة رأس العام الجديد حتى أمس الخميس، وقالت إن أسباب نفوق صغير القرد لم تتضح بعد.

وكشفت متحدثة باسم الحديقة أن حمل القردة العليا لأبنائها المتوفين سلوك طبيعي تماما لديها، وأوضحت أن الأم وباقي أفراد القطيع يودعون المتوفى بهذه الطريقة.

وتعيش قردة البونوبو في جماعات قد تبلغ 120 عضوا، وتسودها الإناث وتعيش مع بعضها بعضا في وئام وسلام، ويعتقد الباحثون أن سر السلام الذي يعم مجتمع هذا الصنف هو سيادة الإناث في هذا المجتمع.

وتبني قردة البونوبو عروشا من الفروع وأوراق الشجر على الأشجار ينامون عليها ويلعب عليها الصغار، وتتغذى هذه الفصيلة على الفاكهة والبندق والحبوب والأعشاب الخضراء والأزهار وقشر الأشجار وتكمل غذاءها بالنمل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وتناقلته مواقع وصحف أجنبية، قردا من فصيلة "أورانغوتان" -نوع من قردة إنسان الغاب- وهو يهاجم جرافة حاولت هدم مسكنه بإحدى الغابات الإندونيسية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة