صناعة الجلود الطبيعية بمصر.. حرفة مزدهرة على مر العصور

في  أحد الأسواق التاريخية وسط القاهرة، ينهمك الحاج مجدي في صناعة حقيبة سفر جديدة من الجلد الطبيعي، الذي ما زال يحتفظ ببريقه ويجذب الكثير من النساء وكذلك السياح الأجانب.

ومنذ عهد الفراعنة قبل آلاف السنين، يتوارث العاملون في صناعة الجلود الطبيعية المهنة جيلا بعد آخر، ويقول مجدي إنه ورث هو وشقيقه المهنة والمحل عن أبيهما.

ويستخدم مجدي أنواعا محلية من الجلود لصناعة منتجاته، حيث يستخدم جلود الأبقار في إنتاج الأحذية، وجلود الجاموس في صناعة الحقائب والأحذية.

 
ويحرص مجدي كل عام على متابعة الموضة والتصاميم الجديدة حتى يتمكن من تقديم منتجات وتصاميم مبتكرة قادرة على منافسة منتجات الجلود الصناعية. 
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كثير من المهن في مصر تبقى متوارية عن الأضواء، لا يعلم عنها إلا أصحابها والمنتفعون منها، ومنها “حلاق الحمير” التي تمثل أهمية خاصة للفلاحين الذين يعتمدون على هذا الحيوان كثيرا.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة