تعرف على طاقة استيعاب أكبر سفينة حاويات في العالم

طول السفينة أربعمئة متر وتستطيع نقل 23576 حاوية يبلغ طول كل واحدة منها سبعة أمتار (الأوروبية)
طول السفينة أربعمئة متر وتستطيع نقل 23576 حاوية يبلغ طول كل واحدة منها سبعة أمتار (الأوروبية)
جابت سفينة أم أس سي غولسن السويسرية -أكبر سفينة حاويات في العالم- عددا من موانئ العالمية، بعد أول رحلة قامت بها شمال الصين وسجلت أرقاما قياسية في نقل البضائع المتنوعة وطاقة استيعاب السفن المخصصة للنقل البحري.

ويبلغ طول السفينة -التي تم صنعها في كوريا الجنوبية- أربعمئة متر (أطول من 36 حافلة ركاب) وتستطيع نقل 23576 حاوية يبلغ طول كل واحدة منها سبعة أمتار، متفوقة بذلك على طاقة استيعاب جميع سفن الحاويات السابقة.

وتقول "أم أس سي ميديترانيان شبينغ" المالكة للسفينة إنها قادرة على حمل ثمانية ملايين و350 ألف فرن مايكرويف أو223 مليون قطعة موز أو 386 مليون زوج من الأحذية في شحنة واحدة، وإن نقل نفس الشحنة بالبر يتطلب 14 ألف شاحنة أو 1350 طائرة جامبو عملاقة.

وتتزود السفينة بأجهزة لتنظيف أبخرة العوادم تماشيا مع القوانين البحرية الجديدة التي تشترط على السفن تقليل الانبعاثات المضرة بالبيئة.

وقدمت الشركة المالكة لسفينة الشحن العملاقة ومقرها جنيف طلبات لشراء عشر سفن أخرى بنفس الحجم، يجري بناؤها في كوريا الجنوبية بواسطة شركتي سامسونغ ودايو.

وأوضح بول سكوت من جامعة نيوكاسل أن سفن الحاويات ازداد حجمها السنوات الأخيرة بسبب حرص شركات الشحن على ترشيد نفقات النقل، وقال إنه لا توجد ناقلات نفط تزيد حمولتها على 320 ألف طن هذه الأيام وأن الشركات المالكة تواجه صعوبات في إبرام ما يكفي من العقود لملء طاقة استيعابها من البضائع كلما زاد حجم السفن.

وأضاف "كلما كانت الناقلة أكبر حجما فإن ذلك سيتطلب من مستأجريها إبرام العديد من الصفقات لملئها حتى طاقتها الاستيعابية، وهو أمر صعب. وكلما كبر حجم السفينة أو زاد عرضها فإن ذلك قد يتطلب أحواض سفن تستوعب رافعات أكبر تستطيع الوصول إلى كل الحاويات على متن السفينة".
 

المصدر : ديلي تلغراف