بالفيديو.. الموصل من العنف إلى التعايش

أقامت مدينة الموصل في العراق مهرجانها الثالث للسلام العالمي يوم الجمعة الماضي، واحتفى سكان المدينة التي كانت تمزقها الحرب في السابق بالتنوع والتعايش من خلال عزف الموسيقى والرقص والعروض الفنية.

وقال منسق الحدث صقر زكريا إن المهرجان أقيم في إحدى الغابات كثيفة الأشجار بشرق الموصل والتي كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها ويدرب مقاتليه فيها.

ويأتي المهرجان في إطار جهد مشترك من سكان المدينة للدعوة إلى السلام والأمن والتعايش بعد التحرر، ونظمته مجموعة تتألف من 100 متطوع شاب.

وقال مسيحي من أربيل يدعى ستيف أشتي إنه سعيد لرؤية جميع مكونات العراق في الموصل.

وشارك فنانون وموسيقيون من مختلف الديانات والطوائف الحيوية في المهرجان، وقدموا ثقافة المدينة الفريدة وتراثها من خلال عروض موسيقية وعروض للمواهب وعروض للأعمال الفنية والصناعات والحرف اليدوية.

وقالت فتاة من الموصل تدعى أسيل هيثم إن هذه المهرجانات تعيد الحياة والفرح والأمان إلى الموصل.

وقال مدير المجمع الأعلى للتصوف في العراق-مكتب نينوى رامي العبادي إن كثيرين شاركوا في المهرجان من خلفيات متباينة، من عرب وأكراد وتركمان وشبك وإيزيديين ومسيحيين ومسلمين.

واستمر المهرجان على مدار يومي 27 و28 سبتمبر/أيلول الجاري، وحضره آلاف من الموصل والمحافظات العراقية الأخرى.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: