عراقي يدرب الكلاب على إرشاد فاقدي البصر

وليد خالد تعلم تدريب الكلاب في هولندا ودرب 150 كلبا في العراق (الأناضول)
وليد خالد تعلم تدريب الكلاب في هولندا ودرب 150 كلبا في العراق (الأناضول)

بدأ العراقي وليد خالد تدريب بعض الكلاب لتكون مرشدة لذوي الإعاقة البصرية في مدينة دهوك شمالي العراق، بعدما تعود على تدريبها لأداء أدوار الحراسة والإنقاذ والبحث.

وكان وليد قد دأب على مهنة تدريب الكلاب منذ 18 عاما، قام خلالها بتدريب 150 كلبا شاركت في عمليات بحث وإنقاذ عديدة لصالح مؤسسات رسمية وخاصة.

وأوضح وليد الذي يملك مركزا خاصا لتدريب الكلاب، أنه تعلم التدريب في هولندا، وأنه يعمل في هذا المجال منذ عام 2001، وقال "في البداية استخدمت حديقة بيتي للتدريب، لكن بعد ارتفاع عدد الكلاب لدي افتتحت مركزا خاصا في دهوك قبل عامين".

أغراض مختلفة
أشار خالد إلى أنه يدرب الكلاب حتى تكون مُحترفة في مجال البحث والإنقاذ لصالح مؤسسات رسمية وأخرى خاصة بمقابل مالي، وأنه يستقبل الكلاب من أصحابها لتدريبها على الطاعة والسلوك الصحيح.

وليد يدرب الكلاب لفائدة مديريات الشرطة وشركات الحراسة ومالكي الحيوانات (الأناضول)

وبيّن أنه يعمل على تدريب الكلاب لتكون محترفة في عمليات البحث داخل الطائرات والمركبات والمنازل وعمليات البحث عن القنابل والمواد المخدرة، وأنه تمكن من تدريب 150 كلبا حتى الآن.

وأوضح أنه يُفضل تدريب الكلاب في سن ما بين أربعة شهور وعام، مشيرا إلى أن الكلاب من نوع الألماني كالدوبرمان وبيتبول ومالينو هي الأكثر وجودا في مركزه، وأن تدريبها يستغرق ثلاث ساعات يوميا.

وكشف أن الكلاب الخاضعة للتدريب تأكل طعاما خاصا يتم تجهيزه لها، وأن مدة تدريب كل كلب تتراوح ما بين عام وعامين بحسب درجة صعوبة تدريبها، وأنه يسلم الكلاب المدربة إلى مديريات الشرطة والشركات الخاصة وبعض المواطنين بهدف توفير الحراسة.

المصدر : وكالة الأناضول