لمحبي الملابس والأزياء.. الآن يمكنك استئجارها بدل شرائها

اتجاه جديد تنتهجه عدد من شركات التجزئة، فبدل أن تبيع الملابس التي تنتجها تؤجرها مقابل مبلغ شهري، وتتراوح قيمة التأجير لمجموعة من الملابس ما بين 50 و160 دولارا شهريا.

ليزا باتيتو أحد المستفيدين من هذه الخدمة، تقول إنها توقفت فعليا عن شراء الملابس منذ أن بدأت في استئجارها، وتنفق باتيتو (54 عاما) 277 دولارا شهريا مقابل ثلاثة اشتراكات، وتوضح أنها تكره ارتداء الزي نفسه مرتين لذا فإنها تلجأ لاستئجار ملابسها.

وتضيف باتيتو "يشبع هذا الرغبة في ارتداء ملابس جديدة طوال الوقت دون أن تضطر لشرائها، إنه يصنع أسلوب حياة مستداما، وهذا أمر مهم بالنسبة لي حقا عندما أعرف أن هذه الملابس لن تبقى في خزانة ملابسي كي يستفيد منها غيري".

من جهتها، قالت شركة أتش آند أم للأزياء في أغسطس/آب الماضي التي تمتلك خمسة آلاف متجر حول العالم، إنها ستنشئ خدمة محدودة لتأجير الملابس المصنوعة من الألياف المعاد تدويرها في متجرها بوسط العاصمة السويدية ستوكهولم.

وقامت شركة لو توت لتأجير الملابس الشهر الماضي بشراء متاجر لورد بلس تايلور من شركة هدسون باي الكندية المتعثرة. ويقول بريت نوثارت مؤسس ورئيس الشركة إن هذه الخطوة تمنح شركته القدرة على اجتذاب زبائن جدد لم يعتادوا تأجير الملابس.

المصدر : رويترز