دراسة تحذر: لا تتخذ قرارا وأنت جائع

غارديان: الجوع قد يؤثر على القرارات التي لا علاقة لها بالطعام (رويترز).
غارديان: الجوع قد يؤثر على القرارات التي لا علاقة لها بالطعام (رويترز).
كشفت دراسة جديدة عن تأثير الجوع على اتخاذ القرارات لدى الأشخاص، وقالت إن الشخص الجائع يميل إلى اتخاذ قرارات تضمن الإشباع الفوري لرغباته مما يجعله عرضة للرضى بالقليل مقابل الحصول عليه بشكل أسرع.

ووفقا لتقرير بصحيفة غارديان البريطانية فقد أظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة داندي ببريطانيا، أن الجوع قد يؤثر على القرارات التي لا علاقة لها بالطعام.

فقد وجد باحثون أن الأشخاص المشاركين في الدراسة الذين صاموا لمدة عشر ساعات اختاروا الحصول على تنزيلات مجانية أقل من أولئك الذين تناولوا الطعام منذ مدة قصيرة، شرط أن يحصلوا عليها في وقت أقل.

ووفقا للدراسة، فإن الناس عادة ما يفضلون الانتظار عندما يخيرون بين الحصول على مكافأة عاجلة أو ضعف تلك المكافأة في المستقبل، وغالبا ما يكونون على استعداد للانتظار 35 يوما للحصول على المكافأة الأكبر، ولكن الاستعداد للانتظار يتقلص عند الأشخاص الجوعى إلى ثلاثة أيام فقط.

ولشرح علاقة الجوع بالرغبة في الحصول على منفعة فورية -وإن كانت أقل بدلا من الكثير المؤجل- نقلت الصحيفة عن الدكتور بنغامين فنسنت، الذي قاد الدراسة "لنفترض أنك تريد التحدث إلى مستشار مختص في شؤون التقاعد أو الرهن العقاري، فإن القيام بذلك وأنت جائع قد يجعلك تهتم أكثر بالرضا الفوري على حساب مستقبل أكثر وردية".

وأشارت الصحيفة إلى دراسة مشابهة أجريت في عام 2011، وتوصلت إلى أن القضاة الذين يترأسون جلسات الإفراج المشروط أصدروا أحكاما أكثر تساهلا خلال الفترة الصباحية وفي الفترة التي تعقب الغداء مباشرة، بينما وجدت أن القضاة الذين أصدروا أحكاما وهم جائعون كانوا أقل تسامحا.
المصدر : غارديان