الأرز مقابل القمامة.. قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية

الجهات الحكومية في القرية تمنح كيلوغراما من الأرز مقابل كيلوغرامين نفايات (غيتي)
الجهات الحكومية في القرية تمنح كيلوغراما من الأرز مقابل كيلوغرامين نفايات (غيتي)

تحاول الجهات الحكومية بقرية بايانان الفلبينية التصدي لآفة النفايات البلاستيكية بعرضها الأرز على سكان القرية مقابل تسليمهم النفايات. وقررت منح كيلوغرام من الأرز لكل من يسلمها كيلوغرامين من النفايات البلاستيكية.

وتتلقى الجهات الحكومية النفايات البلاستيكية من أهالي القرية الواقعة خارج العاصمة مانيلا للتخلص منها بطريقة سليمة، أو لإعادة تدويرها للحفاظ على نظافة البيئة.

وقالت الداعمة للبرنامج فيرونيكا دولوريكو "جمعت 14 كيلوغراما نفايات بلاستيكية وحصلت على سبعة كيلوغرامات من الأرز.. هذه مساعدة كبيرة لنا كي نحصل على كيلوغرامات من الأرز يوميا، وأشعر أن البيئة المحيطة بنا قذرة حقا، ولو كان باستطاعتي لكنت انتشلت كل المواد البلاستيكية على طول الطريق عندما أسير في الخارج".

وأوضح العمدة أندور سان بيدرو أن قريته جمعت أكثر من 213 كيلوغراما من الأكياس والزجاجات والحقائب البلاستيكية في أغسطس/آب الماضي، وأن مبادلة الطعام بالقمامة يعلّم الناس كيف يتخلصون من نفاياتهم بصورة صحيحة.

ويمثل الأرز الوجبة الرئيسية بالفلبين، ويتراوح سعر الكيلوغرام منه ما بين ثلاثين وأربعين بيزو (0.70 دولار) وهو سعر مرتفع في بلد اقتصاده سريع النمو لكن معدلات الفقر فيه مرتفعة بالريف والمدن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تسبب النفايات البلاستيكية الموجودة في البحر ضررا كبيرا بالطيور المائية والأسماك والسلاحف، لكن هناك بعض الكائنات البحرية التي تستفيد من هذه النفايات مثل حشرة البق البحرية، التي تستخدم البلاستيك كوعاء لوضع بيضها فيه.

ودعت شركة إيكيا مصاصات البلاستيك، مع عرض في متحف التصميم بلندن تحت عنوان "القشة الأخيرة" (Last Straw)، الذي يهدف إلى زيادة الوعي بالنفايات البلاستيكية.

توقفت المتاجر الكبرى في سان فرانسيسكو عن وضع المنتجات التي تبيعها لعملائها في أكياس بلاستيكية، وبذلك تكون أول مدينة في الولايات المتحدة تحظر تلك الأكياس التي قد يستغرق تحللها في التربة بعد إلقائها في مكبات النفايات نحو أربعمئة عام.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة