المال مقابل السكن.. محافظة إيطالية تعرض حوافز نقدية لإعمار قراها

منظر عام لإقليم موليزي الذي يعرض المال على من يرغب في الإقامة به (غيتي)
منظر عام لإقليم موليزي الذي يعرض المال على من يرغب في الإقامة به (غيتي)

عرضت محافظة موليزي جنوبي إيطاليا 25 ألف يورو (حوالي 27.5 ألف دولار) على من يقيم في قرية تابعة لها لمدة ثلاث سنوات، وذلك لتعويض النقص الشديد في عدد سكانها.

وقال رئيس المحافظة دوناتو توما لصحيفة غارديان البريطانية الأربعاء "إذا عرضنا المال ربما يشكل ذلك حافزا على استقدام وافدين جدد"، غير أنه اشترط على من يقيم في أي قرية بالمحافظة يصل عدد سكانها إلى ألفي شخص فقط، أن يفتتح مشروعا جديدا مقابل حصوله على 700 يورو شهريا (770 دولارا).

وأضاف "نريد أن ننعش الحياة هنا ونريد من الناس الاستثمار.. بإمكانهم افتتاح أي مشروع سواء مخبز أو مطعم أو أي شيء، وهي طريقة لإنعاش الحياة في قرانا ورفع عدد السكان فيها في الوقت نفسه".

وأشار إلى أن أي قرية في المحافظة يقل عدد سكانها عن ألفي شخص ستحصل على عشرة آلاف يورو شهريا من مخصصات الإقليم لبناء مشروعات بنية تحتية والترويج لأنشطة ثقافية فيها.

وحسب المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (حكومي)، تعد محافظة موليزي التي يبلغ عدد سكانها 305 آلاف نسمة، من بين المناطق التي فقدت عددًا كبيرا من سكانها في السنوات الأخيرة بأكثر من تسعة آلاف شخص منذ عام 2014.

وفقدت المحافظة عام 2018 حوالي 2800 شخص بسبب الوفاة أو الانتقال لمكان آخر، في حين لم يتم تسجيل أي حالة ولادة في تسع بلدات بها، حسب المعهد.

ولأول مرة منذ 90 عاما انخفض عدد المواطنين الإيطاليين الذين يعيشون في إيطاليا، ويقدر عددهم حاليا بحوالي 55 مليونًا، وفقا للمعهد. وفسر خبراء ذلك الانخفاض بنقص عدد المواليد وهجرة الشباب إلى دول أوروبية أخرى بحثا عن فرص وظيفية أفضل.

المصدر : وكالة الأناضول