له ثقب في الجمجمة.. اكتشاف ثعبان بحري غريب بأستراليا

الثعبان المكتشف من نوع هايدروفيس سيانوسنكتاس وطوله عشرة أقدام (غيتي)
الثعبان المكتشف من نوع هايدروفيس سيانوسنكتاس وطوله عشرة أقدام (غيتي)

كشفت أليساندرو الباحثة في البيولوجيا التطورية بجامعة فليندرز، وكيت ساندرز كبيرة المحاضرين بجامعة أديليد بأستراليا أنهما عثرتا على ثعبان بحري يبلغ طوله عشرة أقدام من نوع هايدروفيس سيانوسنكتاس، وله خاصية غريبة لم يعرفها العلماء من قبل.

وقالت الباحثة والمحاضرة -في مقال مشترك لهما بمجلة نيوزويك الأميركية- إن للثعبان ثقبا غريبا في الجمجمة يستخدمه للتنفس من خلال رأسه، وإن فصيلة هذه الثعابين -تعتبر المياه الساحلية الأسترالية والآسيوية موطنها الأصلي- تقوم بسحب الأكسجين بمساعدة مجموعة فريدة من الأوعية الدموية تحت الجلد في أنفها وجبهتها.

وتعد الثعابين البحرية من الناحية التطورية -حسب الباحثة والمحاضرة- من القادمين الجدد إلى الحياة المائية، وأنها لم تتطور من الثعابين البرية إلا منذ حوالي 16 مليون عام، وهي أكثر حداثة من الثدييات البحرية مثل الحيتان وأبقار البحر التي نشأت منذ حوالي خمسين مليون عام.

وأضافتا أن هناك ستين نوعا من الثعابين البحرية طورت مجموعة رائعة من التعديلات على الحياة البحرية، وأن هذه التطورات شملت الغدد الملحية تحت اللسان والخياشيم التي تتجه إلى أعلى، ويمكن إغلاقها بصمامات والذيول التي تشبه المجاديف لتسهيل السباحة والقدرة على امتصاص الأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون من خلال الجلد.

وطورت بعض الثعابين البحرية مستشعرات ضوئية على أطراف ذيولها ربما كوسيلة لتفادي اصطيادها من قبل الحيوانات المفترسة.

المصدر : نيوزويك