وزارة التربية نفت مزاعمها.. صفر الثانوية لطالبة "متفوقة" يثير ضجة بالعراق

غفران مع لجنة وزارة التربية التي دققت أوراقها الامتحانية (مواقع التواصل)
غفران مع لجنة وزارة التربية التي دققت أوراقها الامتحانية (مواقع التواصل)

أثارت نتيجة طالبة عراقية حصلت على العلامة صفر في جميع امتحانات الثانوية العامة لعام ٢٠١٩ موجة من التفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي في العراق، إذ حظيت قصتها بتعاطف كبير في عموم البلاد.

وحظيت نتيجة غفران عدنان (19 عاماً) وهي من مدينة الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار غرب العاصمة بغداد بسيل من التفاعلات، إذ كتب عباس صبري مغردا على تويتر "‏ما حدث مع الطالبة ‫غفران عدنان أكبر دليل على انهيار الأُسُسْ الإنسانية والأخلاقية في النظام التعليمي في العراق" على حد وصفه.

وعلقت سوزان علي في حسابها على تويتر "أحلام الطالبة غفران تتلاشى بعد أن قاموا بتبديل أوراقها الامتحانية، وأعطوا إجاباتها لطالب آخر ربما لم يكن قد رأى الإعدادية في حياته" .

أما نور الجنابي فقالت "لم يكتفوا بسرقة أموال الشعب، بل سرقوا أيضاً تعب الشعب! فساد لم يؤت بمثله من العالمين".

وتساءل معلق آخر يدعى محمد "هل يعقل؟" أن تحصل طالبة ذكية على هذه النتيجة رغم تفوقها طوال السنوات الماضية.

تفاصيل الشكوى
غفران ناشدت عبر وسائل التواصل المعنيين بالتدخل، إذ قالت "لدي مشكلة تكاد لا تُصدق، فعند ظهور نتائج السادس الإعدادي لهذا العام تفاجأت بالنتيجة، وهي وضع صفر على كل المواد التي أديت الامتحان بها".

تضيف "اسألوا عني في مدرستي ومدينتي، كنت متفوقة في السنين السابقة، وهذا تأييد الدرجات للسنين السابقة وشهادة التكريم من المدرسة بحقي".

وظهرت والدة غفران في محطة تلفزيونية وهي تذرف الدمع على نتيجة ابنتها.

التربية تنفي
وفي المقابل، قالت وزارة التربية إن نتائج تدقيق الدفاتر الامتحانية للطالبة "أثبتت أن أغلبها كانت خالية من الإجابة وأن هذه النتيجة هي استحقاقها" مشيرة إلى أن لجنة تابعة دققت الدفاتر الامتحانية بحضور والدها.

تابي (@QyrVgLxZb0BNPa6) August 3, 2019

بدوره، أوضح مدير عام تربية الأنبار نافع حسين أن "جميع الدفاتر كانت تحمل اسم الطالبة وأن الدفاتر كانت خالية من الإجابة وأن القضية أخذت حيزاً كبيراً على مواقع التواصل" لافتاً إلى "وجود فرق إدارية وتربوية تتابع العملية الامتحانية لتحقيق الشفافية والموضوعية فيها".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي