طلاء طبيعي يمدد صلاحية الفواكه والخضروات

هدف شركة أبيل ساينسيز الرائدة في مكافحة الجوع هو تقليص كميات الخضروات والفواكه التالفة (غيتي)
هدف شركة أبيل ساينسيز الرائدة في مكافحة الجوع هو تقليص كميات الخضروات والفواكه التالفة (غيتي)

أفاد تقرير نشرته مجلة نيوزويك الأميركية بأن شركة "أبيل ساينسيز" الرائدة في مكافحة الجوع في العالم تطلي الفاكهة والخضروات بطبقة مصنوعة من مواد نباتية طبيعية، تطيل صلاحيتها وتقلل حجم الكميات المفقودة منها، وذلك من أجل استغلال مثالي لهذه المواد في إطعام الناس وتعزيز ممارسات النمو المستدامة والتقليل من إهدار المواد الغذائية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة جيمس روجرز إن تمديد صلاحية الفواكه والخضراوات بدأ منذ إنتاج طبقة صالحة للأكل مصنوعة من مواد نباتية طبيعية، وإن الشركة حرصت على إنتاج هذه المادة بدلا من صنع مواد كيميائية جديدة غير معروفة قد تتسبب في مشاكل جديدة.

وأشار روجرز إلى أن شركته تهدف إلى الحد من كميات الطعام التي تتعرض للتلف، والمساهمة في توفير الطعام للناس وهو ما يمثل النشاط الأكثر كثافة في العالم، وحسن استثمار القاعدة المائية التي يتم استخدام نحو 70% من مياهها العذبة سنويا في الزراعة.

وأوضح أن ما بين ثلث ونصف ما تتم زراعته ينتهي في مكب النفايات، وأنه يمكن إطعام السكان سنة 2050 دون زراعة المزيد من خلال العمل على تخفيض نسبة المواد التالفة من المحاصيل.

ما بين ثلث ونصف ما تتم زراعته ينتهي في مكب النفايات (رويترز)

تساؤلات
وشرح جيمس طريقة طلاء الفواكه والخضروات لتمديد أجل استعمالها بالقول "كل شكل من أشكال الحياة على هذا الكوكب محمي بحاجز الحماية الذي يمنعه من الجفاف والأكسدة.. الشركة تأخذ مواد موجودة في كل الفواكه والخضروات وتقوم بعزلها ثم تعيد تطبيقها على أجزاء النبات التي يأكلها الإنسان".

وأوضح أنه من خلال القيام بهذه العملية فإنه يمكن زيادة حاجز الحماية الطبيعي وجعل الفراولة تدوم نفس مدة الليمون مثلا، عبر استخدام نفس المواد، ويقول إن "الشركة تنسخ ما تقوم به الطبيعة بالفعل".

المصدر : نيوزويك