زارت الطبيب مرات قليلة.. معمرة تركية تكشف سر عمرها الطويل

الجدة فره هان لم تستعمل العكاز رغم بلوغ عمرها 105 سنوات (الأناضول)
الجدة فره هان لم تستعمل العكاز رغم بلوغ عمرها 105 سنوات (الأناضول)

لا تزال المعمرة التركية ديلبر قره هان تتمتع بصحة جيدة في قرية كاغنلي بولاية أغري شرقي البلاد، وتلبي احتياجاتها الشخصية والأسرية بنفسها رغم تقدمها في السن وبلوغها 105 أعوام.

وتقول قره هان إنها تتمتع بصحة جيدة، ولم تتعرض لمشاكل صحية خطيرة ولا مشاكل في السمع أو المشي، وإن سر طول عمرها وسلامة بدنها يعود إلى الغذاء الطبيعي والعمل والنوم المنتظم.

وولدت الجدة قره عام 1914 وتزوجت عام 1934 وأنجبت سبع بنات لم يبق منهن على قيد الحياة سوى بنتين، بينما توفي زوجها وظلت وحيدة في منزلها بالقرية التي تقيم فيها، حيث تواصل حياتها بمفردها ويزورها أحفادها البالغ عددهم 25 حفيدا.

المعمرة التركية (يمين) تتجول في قريتها وتزور الجيران حين تشعر بالملل (لأناضول)

وتتحدث الجدة عن صعوبات الحياة التي واجهتها في الماضي، وكيف كانت تتناول في صغرها خبز الشعير بسبب عدم توفر الخبز المصنوع من القمح للجميع وقتها، وذكرت أنها كانت ترعى الماشية وتحلبها وتصنع اللحاف من الصوف، قبل أن تتقدم في العمر وتتوقف عن هذه الأنشطة.

وتقر الجدة بصعوبة الحياة بمفردها، وتقول إنها تقوم بالأعمال المنزلية بنفسها من كنس وتنظيف وطبخ، وإنها تتجول في القرية وتزور الجيران حين تشعر بالملل.

وتؤكد قريبة الجدة وسيلة غوكتاش الاحترام الكبير الذي تحظى به الجدة في القرية، وتقول إن "قره هان لم تذهب إلى الطبيب سوى مرات قليلة في حياتها، وتتمتع بصحة جيدة ولم تخضع لأي عملية جراحية.. الكل يحبها في القرية ويهتم بها".

المصدر : وكالة الأناضول