منح شهرية وحوافز متعددة.. هذه البلدان تشجع على الإنجاب

فرنسا تقدم 1053 دولارا لوالدي كل طفل للمساعدة في نفقات الولادة (بيكسل)
فرنسا تقدم 1053 دولارا لوالدي كل طفل للمساعدة في نفقات الولادة (بيكسل)
يتجاوز قرار إنجاب الأطفال بالنسبة للعديد من الأزواج الاستقرار العاطفي ويشكل تحديا للأسرة، بالمقابل أدرجت حكومات العديد من البلدان سياسات لتعزيز نسبة الولادات بسبب تراجع معدلات المواليد وظهور مخاطر للتهرم السكاني على النمو الاقتصادي والاجتماعي.
فرنسا
أفادت الكاتبة أنطونيا توريس غويتيرريز -في تقرير نشرته مجلة بيكيا بادريس الإسبانية- أن فرنسا تقدم مساعدات "الأموال المخصصة للإعانات الأسرية" لتغطية جزء من نفقات الأطفال حتى سن الثالثة، وقالت إنه يمكن الحصول من خلال هذا النظام من المنح والإعانات على أنواع مختلفة من المزايا الاقتصادية مقابل الإنجاب.
وأضافت أن الدولة الفرنسية تقدم مبلغا يقدر بحوالي 949.24 يورو (1053 دولارا) لوالدي الطفل للمساعدة في نفقات الولادة، وأنه عادة ما يتم استلام هذا المبلغ نهاية الشهر السابع من الحمل أو مع ولادة الطفل.
 فرنسا تبدأ في تسليم الحوافز المالية للعائلات بداية من الشهر السابع لحمل الأم للتشجيع على الإنجاب (مواقع التواصل)

ويتسلم كل طفل -بالإضافة إلى المبالغ المدفوعة لوالديه- مبلغ 184.62 يورو (204 دولارات) شهريا حتى يبلغ الثالثة من العمر، وتكون إجازة الأمومة والأبوة مدفوعة الأجر. إلا أنه يتعين على الآباء المولودين خارج فرنسا تسجيل أطفالهم قبل ثلاثة أيام من ولادتهم ليتمكنوا من تلقي الأموال المذكورة.

إيطاليا
الإعانات الممنوحة للعائلات لإنجاب الأطفال تقتصر على المنح الشهرية الصغيرة اعتمادا على عدد الأطفال، وتتواصل إلى حين بلوغ الأطفال سن الرشد (18 سنة) وللأسر التي لديها طفل واحد تتلقى 138 يورو شهريا (203 دولارات) وترتفع إلى 258 يورو (286 دولارا) للأسر التي لها طفلان، و375 يورو (416 دولارا) للعائلات التي لديها ثلاثة.

وتتلقى العائلات التي لديها ثلاثة أطفال مساعدة إضافية تسمى "بطاقة العائلة" يتم الحصول من خلالها على منافع اقتصادية وخدمات مختلفة مثل النقل أو اقتناء السلع أو المزايا الضريبية أو عند دفع ثمن المشتريات، ويحصل عليها المواطنون المولودون في البلاد ومن لديهم تصريح إقامة وجميع مواطنو الاتحاد الأوروبي المقيمون في إيطاليا. 

 العائلات بإيطاليا تتمتع ببطاقات تسمح لها بالإستفادة بعديد الخدمات والتسهيلات (الجزيرة)

ألمانيا
تعد واحدة من الدول الأوروبية التي تقدم معظم المساعدات المالية للعائلات من خلال برنامج "إلترانغلد" ويمكن لجميع المواطنين المولودين هناك وجميع المواطنين الذين يحملون تصاريح إقامة الاستفادة منها، وتعتمد على دخل العائلات.

البلدان الإسكندنافية
تشجع تلك البلدان على غرار النرويج والسويد والدانمارك على الإنجاب بطرق مختلفة، مع الأخذ بعين الاعتبار ارتفاع معدل الشيخوخة.

وتتمتع عائلات هذه البلدان بالحماية الاقتصادية والاجتماعية طوال فترة الطفولة من خلال إجازة أمومة وأبوة لمدة 57 أسبوعا بالنرويج، و52 أسبوعا بالدانمارك، و69 أسبوعا بالسويد. إلى جانب فائدة مالية شهرية لكل طفل تقدر بحوالي مئة يورو (110 دولارات).

كما تمنح الدولة الطفل مكانا ثابتا في حضانة عمومية، ويتم التعويض ماليا عنها إذا لم يكن هناك مكان أو لا يرغب الآباء في استخدامها.

ويتمتع أطفال هذه البلدان بطبيب أسنان مجاني حتى بلوغ 18 سنة وطعام مجاني في جميع المدارس، مع لوازم مدرسية مجانية لجميع الأطفال وجامعة مجانية مع بديل مالي للطالب.

 الطفل الياباني يتلقى بسنواته الثلاث الأولى مساعدة حكومية شهرية 140 دولارا (مواقع التواصل)

اليابان
يتلقى الطفل مساعدة شهرية تبلغ حوالي 126 يورو (140 دولارا) حتى يبلغ الثالثة من العمر، و84 يورو (93 دولارا) حتى يبلغ 15 سنة، وتحصل الأمهات الأجنبيات على خصومات كبيرة على النفقات الطبية الخاصة بالأم.

كما تمنح أستراليا للعائلات فقط ما يسمى "إجازة الأبوة والأمومة مدفوعة الأجر" وتعتمد المساعدة المالية على مستوى دخل العائلات.

المصدر : مواقع إلكترونية