المشغولات الفضية بعُمان.. ارتباط بالتاريخ والحضارة

مازن المحفوظي-ولاية نزوى/عُمان

تعتبر المشغولات الفضية من أشهر الصناعات المعدنية في سلطنة عمان، بل من أقدمها، حيث تعود أقدم الحلي المكتشفة في السلطنة إلى الألف الرابع قبل الميلاد، فقد كشف عن هياكل عظمية نسائية في موقع رأس الحمراء الأثري بالعاصمة مسقط، وقد زينتها حلي مصنوعة من الأصداف والفضة.

ولا يزال الإنسان العماني يحافظ على هذه الصناعة حتى الآن لما لها من قيمة تاريخية وحضارية وجمالية ارتبطت بوجوده، حيث يلبس العماني الخنجر والسيف المصنوع من الفضة، والخواتم والعصي المنقوشة بالفضة، كما تقتني النساء مختلف أنواع الحلي الفضية كالخواتم والأساور والقلائد وغيرها من الحلي التقليدية.

وتعتبر ولاية نزوى أهم المراكز لصناعة وصياغة الفضة في الوقت الحالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بيت الزبير

يعتبر بيت الزبير إحدى أهم الوجهات السياحية التي يقصدها الزائرون لسلطنة عمان، لما يمثله من قيمة ثقافية وحضارية باستطاعته التعريف بالسلطنة ماضيا وحاضرا، وموضحا التنوع الثقافي الذي تحظى به.

Published On 9/7/2019
الحصون العمانية تتخذ من الجبال مجلساً لها لتطل شامخةً مرتفعة فوق كل شيءٍ ومجاورة للسماء. copy.jpg

211 مبنى يحكي أسطورة عُمان التاريخية عبر أزمنة خلت، كانت فيما مضى تمثل كيانا سياسيا رفيعا، يلتقي فيها الحكام والأئمة الشعب، ومن خلالها تنطلق الجيوش؛ إنها قلاع عمان وحصونها التليدة.

Published On 19/8/2019
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة