آثار قديمة لا يعرفها كثير من الناس

قصر الجرف (كليف بالاس) بولاية كولورادو الأميركية (غيتي)
قصر الجرف (كليف بالاس) بولاية كولورادو الأميركية (غيتي)

الآثار القديمة تحكي تاريخ العالم بينما تظهر تطور البشرية وهي تجسيد مادي من أين أتينا وأحيانا إلى أين نتجه.

وفي حين أن معظم الناس على علم بآثار مثل أنغكور وات (مجمع معابد في منطقة أنغكور بكمبوديا) أو البتراء في الأردن أو الكولوسيوم في روما، إلا أن المدن المنسية، التي كانت في الماضي مجمعات حضرية ضخمة تعج بسكانها ثم تداعت، هي التي تحكي قصة أكثر قوة. ومن هذه الآثار، كما أشار تقرير لمجلة نيوزويك الأميركية:

- قصر الجرف (كليف بالاس):

هو أكبر مسكن جبلي في أميركا الشمالية. وقد شيده أسلاف شعوب بويبلو الأميركية الأصلية في القرن الثاني عشر، فيما يعرف الآن بحديقة ميسا فيردي الوطنية في الركن الجنوبي الغربي من ولاية كولورادو. ولا يزال القصر يقف شاهدا على تغير المناخ، حيث انتقلت القبيلة إلى الجرف لتأمين مواقع دفاعية أثناء موسم الجفاف، مما ساعدهم في تجنب الغارات على مخازن المواد الغذائية. ثم هجر المسكن المكون من 150 غرفة في وقت لاحق، بسبب الاقتتال الداخلي وندرة الغذاء.

موقع أثري لمقابر وبقايا بشرية لحضارة تشيمو في بيرو (رويترز)

- تشان تشان:

وهي أكبر مدينة في عصر ما قبل الكولومبية في بيرو، وموطن حضارة ما قبل الإنكا المعروفة باسم تشيمو. ويضم هذا الصرح الضخم المبني من الطوب اللبن قلاعا ومعابد ومقابر وقصر تشودي الذي رمم جزئيا، وهي تمثل نظرة مهمة على الثقافة القديمة في أميركا الجنوبية. وهذه المباني الطينية الهشة في خطر الآن من التآكل بسبب تغيرات الطقس.

- دجيني دجينو:

وهو موقع تراث عالمي يقع في وادي نهر النيجر في مالي، ورابط مهم على طريق تجارة الذهب الذي أنشئ عام 250 قبل الميلاد. ويعد واحدا من أقدم المراكز الحضرية في أفريقيا جنوب الصحراء ودليلا على وجود التجارة الدولية هناك حتى في عصر ما قبل الإسلام. ويوجد به أكثر من ألفي منزل تقليدي من الطوب الطيني ولا تزال هياكله قائمة حتى اليوم.

معبد دجغانتيجا في مالطا (غيتي )

- مجمع معابد دجغانتيجا (العملاق):

وهو مجمع صخري من العصر الحجري الحديث في جزيرة جوزو بمالطا، وهو أقدم من أهرامات مصر وستونهنج في بريطانيا، وهذا المجمع الذي عمره 5500 سنة وكان مخصصا للخصوبة، ويعد واحدا من أقدم المباني الدينية في العالم.

ركام مدينة مهجورة بمملكة زيمبابوي القديمة (غيتي)

- زيمبابوي العظمى:

وهي مدينة مهجورة كانت في يوم ما عاصمة مملكة زيمبابوي التي قامت من عام 1100 حتى 1450 أثناء العصر الحديدي للبلاد. وكانت جزءا من طريق تجاري رئيس. وقد أصبحت تماثيل الطيور الموجودة فيها رمزا وطنيا لزيمبابوي.

- حَتّوساس أو حتوشاش:

وهي عاصمة الحِثّيين -من الشعوب الهندو أوروبية سكنوا آسيا الصغرى والشام- وتقع حتوساس في الجزء الأوسط من تركيا على بعد 145 كيلومترا إلى الشرق من أنقرة. وهي اليوم قرية صغيرة تدعى بوغاز كوي. وتأسست هذه الإمبراطوية للعصر البرونزي في القرن السادس عشر قبل الميلاد وتحرسها تماثيل أبو الهول الشهيرة. وقد اكتشفت في هذه المنطقة ألواح طينية مسمارية مليئة بمدونات قانونية، بما في ذلك ما يعتبر أقدم معاهدة سلام دولية معروفة.

- قطيسفون:

وهي مدينة عراقية كانت عاصمة الساسانيين والفرثيين وبنيت على الضفة الشرقية لنهر دجلة قرب بلدة المدائن، سلمان بك الحالية على بعد نحو 35 كم جنوب شرق بغداد. وهذه العاصمة لإمبراطورية الفرس القديمة فتحت على أيدي المسلمين عام 636، وما زال طاق أو إيوان كسرى، أحد أكبر أقواس الطوب المسقوفة بالآجر على شكل عقد دون استخدام دعامات أو تسليح ما، قائما حتى اليوم.

- شهر غلغله (أو مدينة الصرخات):

كان هذا الموقع -الذي كان يوما ما مدينة قوية على طريق الحرير- أحد آخر دفاعات الإقليم من جحافل المغول في مدينة باميان بأفغانستان. وبعد مقتل حفيد جنكيز خان في مكان قريب ذبح أمير الحرب كل من بداخله وأطلق عليه اسم مدينة الصرخات.

- فتحبور سيكري:

وهي مدينة في منطقة أغرا من ولاية أتر برديش بالهند. ويتكون هذا المجمع الملكي الأنيق الذي بناه الإمبراطور المغولي أكبر في عام 1571 من قصور وأجنحة وقصر الحريم وأفنية وحدائق ومسابح مزخرفة. وقد هجر بعد 14 عاما فقط بسبب نقص المياه وبقي العديد من مبانيه سليمة على مر السنين.

بعض أجزاء عربات وبقايا خيول مكتشفة حديثا في مدينة أنيانغ الصينية (رويترز)

- ينشو:

وهو موقع لإحدى العواصم التاريخية القديمة والرئيسة للصين. وتظهر النقوش على العظام الموجودة في هذه العاصمة القديمة لسلالة شانغ، تطور بعض أقدم الكتابات والمعتقدات القديمة والأنظمة الاجتماعية في العالم.

المصدر : نيوزويك