بالفيديو.. مصري يعمل بالنجارة رغم فقد بصره

محمد السيد-القاهرة

تحدى النجار المصري الكفيف خالد محمود علي، إعاقته ولم يستسلم لها وظل يعمل في مهنته، بعد أن فقد بصره منذ نحو 15 عاما.

بدأت قصة خالد عندما عجز عن توفير مبلغ مالي قدره ستة آلاف جنيه لإجراء عملية مياه زرقاء للعين الواحدة رغم سعيه الدؤوب في إجراءات العلاج على نفقة الدولة، وهي الإجراءات التي تأخرت عامين ما تسبب في فقدان بصره.

وخلال العامين، عمل خالد على تدريب نفسه على مواصلة العمل بالنجارة وهو معصوب العينين بعد تأكيد الأطباء أنه سيفقد بصره، لأنه لا يستطيع أن يترك عمله الذي عشقه منذ صغره هو وشقيقه.

زوجة خالد كانت المعين الأكبر له، حيث تقوم على مشاهدة الصور والتصميمات الجديدة للموبيليا، وتصف له ما بها من زوايا جديدة، وترسمها على يديه حتى يرسمها في مخيلته.

وبعد ذلك يطرح عليها العديد من الأسئلة الفنية المختلفة التي تساعده في تصميم الرسمة على الخشب بكل حرفية، فيطرق بـ "الشاكوش" والمسامير على القطع الخشبية بعد أن يتحسس ملمسها، ويستشعر بالسطح المحبب للخشب بحساسية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مسن مصري يمتهن بيع الكتب بشوارع القاهرة

رغم بلوغه سن السبعين، فإن حسان محمد حسان ما زال يعمل في مهنة بيع الكتب التي بدأها منذ السبعينيات، ويجول بدراجته البسيطة شوارع القاهرة وقد حمّلها بعشرات الكتب المختلفة.

Published On 13/6/2019
ذوو احتياجات خاصة بمصر يرحبون بالإعلام للحديث عن قضاياهم

سواء كانت أعداد ذوي الاحتياجات الخاصة بمصر 15 مليونا بحسب رئيس الوزراء أو 2.6 مليون وفق جهاز الإحصاء، تظل الميزانية الضئيلة المخصصة لهم محل إجماع، وهي نصف مليون دولار فقط.

Published On 11/11/2017
أوركسترا مصرية للمكفوفات تتألق بالداخل والخارج

تفتح الموسيقى نافذة أمل أمام مكفوفات حُرمن نعمة البصر، حيث لم تمنعهن الإعاقة من استكشاف قدراتهن، والقفز فوق أسوار الصمت العالية التي غالبا ما يجد ذوو الإعاقة أنفسهم محاطين بها.

Published On 27/8/2016
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة