صناعة التجميل في بريطانيا أكبر من صناعة السيارات

ديلي تلغراف: أصبحت شركات الصيدلة أكثر إثارة للقلق من شركات منتجات التجميل (الجزيرة)
ديلي تلغراف: أصبحت شركات الصيدلة أكثر إثارة للقلق من شركات منتجات التجميل (الجزيرة)

قالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية إن تقييما لقطاعات مختلفة في البلاد كشف أن مساهمة القيمة المضافة لقطاع التجميل في الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا أكبر من مساهمة قطاع صناعة السيارات أو قطاع النشر.

وأوضحت الصحيفة أن مساهمة القيمة المضافة لقطاع صناعة التجميل بلغت عام 2018 قرابة 30 مليار جنيه إسترليني (37.5 مليار دولار). كما بلغ عدد الوظائف التي وفرها القطاع 600 ألف وظيفة، علما بأن هذا العدد لا يتضمن صناعة الأسنان، حيث يصعب الفصل بين ما هو طبي وما هو تجميلي.

وأضافت أنه إلى جانب مكانته في قلب اقتصاد المملكة المتحدة، فإن قطاع التجميل يعزز السوق ويشجع الإبداع، وله تأثير ثقافي كبير، وتجني بريطانيا أموالا كثيرة منه. وتساءلت عن السبب في تصرف البريطانيين كما لو أن هذا القطاع نوع من "السر القذر" لمجرد أن النساء هن من يعجبن به؟

وقالت الصحيفة إن التقييم الجديد صدر من قبل مجلس الجمال البريطاني، وهو أول مجموعة رسمية تضغط من أجل القطاع على المستوى الحكومي، وتم تأسيسه العام الماضي كوسيلة لمخاطبة التوجهات المعادية لقطاع التجميل.

وتابعت أنه بعد ثلاثة عقود لم يكن قطاع التجميل أكثر راديكالية وتنوعا وشمولا، وأن شركات الصيدلة أصبحت "تقلقنا أكثر من شركات منتجات التجميل".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

اتباع روتين للعناية الشخصية يحسن مظهرنا وصحتنا، ولا نستطيع إنكار رغبتنا في التمتع بالرفاهية والإحساس بالجمال. فما فوائد ذهاب النساء لصالون التجميل؟ هذه نصائح مفيدة إذا رغبتِ في تغيير مظهرك.

لتكوني في قلب صيحات الجمال والتجميل التي تكتسح الساحة في عام 2019، ننقل لك أبرزها، والتي تجمع بين الأساليب والأنماط الطبيعية وملمعات الشفاه والألوان الحادة والقوية والاهتمام بالتفاصيل اليومية لجمالك.

بات الذكاء الاصطناعي يفرض نفسه بقوة في ميدان التجميل ويدعو إلى تغيير عادات العناية بالبشرة، وأصبحت عين الهاتف الذكي ترصد من خلال خوارزميات وتطبيقات خاصة أضرار البشرة، وتقترح العلاجات المناسبة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة